محمد صلاح يشهر جمعية خيرية في مصر

■ محمد صلاح

في الوقت الذي تتواصل فيه التقارير الصحافية الأوروبية عن اقتراب رحيل المصري محمد صلاح لاعب نادي روما الإيطالي إلى نادي ليفربول الإنجليزي في صفقة تقدر بنحو 43 مليون جنيه إسترليني؛ استغل «الفرعون الساجد» فترة تواجده في مصر للانضمام إلى معسكر منتخب الفراعنة الذي يستعد للسفر إلى تونس للقاء منتخب «نسور قرطاج» .

في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون 2019؛ وتوجه إلى قريته جريج التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية بدلتا مصر ليقضي يوماً رمضانياً مع أسرته وأهله في القرية والتي حرص شبابها على التقاط الصور التذكارية مع نجم مصر ابن قريتهم الذي يستعد للانتقال إلى الدوري الانجليزي في صفقة تاريخية غير مسبوقة في تاريخ لاعبي الكرة المصرية.

ورفض محمد صلاح الإدلاء بأية تصريحات صحافية عن العروض التي تلقاها للانتقال من روما إلى الدوري الإنجليزي، والتزم ـ كعادته - الصمت وترك الأمر لوكلائه الذين يديرون صفقات انتقاله بين الأندية الأوروبية.

ولم يكتف صلاح بالتواجد مع أبناء قريته فحسب بل قرر مواصلة خدماته لأبناء القرية والقرى المجاورة لها بإنشاء جمعية خيرية تحمل اسمه قام والده بإنهاء إجراءات إشهارها وتقنين أوضاعها لتنفق ما يقرب من خمسين ألف جنيه شهرياً كمرتبات وإعانات للأسر الفقيرة والأيتام في قريته والقرى المجاورة لها.

جدير بالذكر أن صلاح يحرص على القيام بالعديد من أعمال الخير في قريته ويقوم والده بالإشراف عليها؛ كما يلبي طلبات القيام بأي حملات توعية للشاب ضد المخدرات بوصفه رمزاً وقدوة للشباب المصري؛ وهو ما أكدته الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية، والتي قالت في تصريحات تلفزيونة لها أن محمد صلاح شارك للمرة الثالثة في حملة ضد تعاطي المخدرات متطوعاً لإيمانه بدوره كقدوة للشباب المصري.

جدير بالذكر أن صلاح كان قد بدأ مسيرته الكروية في قريته جريج وانتقل للعب في نادي المقاولون العرب قبل أن ينتقل للعب محترفاً في نادي بازل السويسري والذي انتقل منه للاحتراف في نادي تشلسي في إنجلترا قبل انتقاله معاراً للعب في نادي فيورنتينا الإيطالي ، ثم يشتريه مواطنه نادي روما الإيطالي، والذي تألق معه بشكل لافت خلال الموسم الماضي بتسجيل 19 هدفا وصناعة 15 هدفا أخرى.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات