استبعاد تورط ميسي ووالده في قضية غسيل أموال

استبعد المحققون أمس تورط كل من المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ووالده ووكيل أعماله، خورخي ميسي، ولاعبي فريق برشلونة الإسباني في قضية غسيل أموال جمعت من خلال تجارة المخدرات، والتي يحقق الحرس المدني الإسباني بشأنها.

وذكرت مصادر من التحقيقات أن وحدة العمليات المركزية التابعة للحرس المدني الإسباني تنفذ عملية ضد تجارة المخدرات وغسيل الأموال، يشتبه في تورط شركة كولومبية تنظم مباريات خيرية بها.

وقد شارك لاعبو فريق برشلونة في بعض هذه المباريات، المعروفة باسم "أصدقاء ميسي" والرامية لجمع تبرعات لأطفال معوزين، إلا أن التحقيقات أظهرت عدم وجود أي صلة لهم بالنشاط الإجرامي للمؤسسة الكولومبية أو معرفتهم به.

وأفادت التحقيقات كذلك بأن وكلاء أعمال ميسي، وبينهم والده، ليس لديهم أي صلة بهذه الأنشطة غير الشرعية، وكل ما في الأمر أنهم أجروا اتصالا ذات مرة مع الشركة الكولومبية باعتبارها منظمة لهذه الأحداث الرياضية الخيرية

وقد استجوب الحرس الإسباني لاعبي البارسا ووكلاء أعمال ميسي لمعرفة الجهة المسؤولة عن تنظيم هذه المباريات بهدف التحقق من أنشطة المؤسسة، المشتبه في تورطها في تهريب المخدرات من كولومبيا إلى أوروبا .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات