كلاسيكو رونالدو

ظلمت الملابسات والظروف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عندما برز نجمه خلال حقبة الساحر ميسي الذي خطف الاضواء منه ومن غيره لكن الكلاسيكو الاخير بين الريال والبارسا كان إبداعا خالصا من رونالدو الذي قاد الكتيبة الملكية إلى تدمير كامب نو فوق رؤوس أصحابه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات