5 مكاسب للظفرة في 90 دقيقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق الظفرة 5 مكاسب خلال مباراته أمام دبا الفجيرة في ختام الدور الأول من دوري أدنوك للمحترفين «الجولة 13» والتي حول فيها تأخره بهدف إلى فوز 2 - 1، محققاً انتصاره الثاني في المنافسة، رافعاً رصيده إلى 7 نقاط متقدماً خطوة في جدول الترتيب إلى المركز الثالث عشر، بينما تجمد رصيد النواخذة في 4 نقاط وتراجع إلى المركز الأخير.

1 المكسب الأول لفارس الظفرة، في فوزه بالنقاط الثلاث التي كان يحتاج إليها بشدة من واقع تواجده في آخر جدول المنافسة وحتى يضيف 3 نقاط قبل نهاية النصف الأول تساعده في مهمة البقاء، وخلال اللقاء قاتل لاعبو الفريق طوال الـ 90 دقيقة ونجحوا في تحقيق الفوز بالإصرار والعزيمة رغم تأخرهم بهدف.

2 المكسب الثاني الذي خرج به الظفرة من اللقاء، أنه وضع حداً لسلسلة الهزائم التي ظل يتعرض لها خلال 8 مباريات متتالية مما انعكس سلباً على معنويات اللاعبين، وأثر على أداء الفريق في المباريات السابقة، فيما كانت خسارته تعني تحقيقه لرقم قياسي في تاريخ النادي بتعرضه للهزيمة التاسعة على التوالي.

3 حقق الظفرة مكسباً معنوياً مهماً بالفوز الذي أعاد الثقة للاعبين في أنفسهم وأكد أنهم قادرون على حصد النقاط في الجولات المقبلة، بعد أن نقلهم الفوز من الإحباط إلى حالة معنوية جيدة.

4 كسب فارس الظفرة، كسب مهاجماً متميزاً، وهو البرازيلي تياغو دي ليونكو الذي أحرز هدف التعادل، في أول مواجهة يخوضها مع الفريق بعد التعاقد معه مؤخراً بديلاً للهولندي ميتشيل دي فريدي.

5 ومن المكاسب التي حققها الظفرة، أنه نجح في تعطيل منافس مباشر له على البقاء في المنافسة، حيث حرم منافسه من 3 نقاط، وحوله إلى المركز الأخير وفي ذات الوقت تقدم عليه في جدول الترتيب بعد أن كان متأخراً أمامه.

 

طباعة Email