الجزيرة يتمسك بأبناء الأكاديمية ويقاطع الصفقات المحلية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمسك الجزيرة، للموسم الثالث على التوالي، بالاعتماد على أبناء أكاديمية النادي دعماً لصفوف الفريق الأول، ومقاطعة الصفقات المحلية من أندية المحترفين والهواة، في خطوة تمنح لاعبي الأكاديمية الثقة والدافع للاجتهاد بلوغاً للدفاع عن قميص «فخر أبوظبي»، وتركيز التعاقدات من الخارج على اللاعبين في فئتي «الأجانب»، و«المقيمين».

صفقات

وكانت آخر صفقات محلية للنادي في صيف 2019 عندما تعاقد مع الثلاثي سلطان الغافري قادماً من الوحدة، عمر عبد الرحمن (عموري) من الهلال السعودي، وعامر عبد الرحمن من العين، في صفقات انتقال حر، حققت دوياً هائلاً في الوسط الرياضي حينها، لكن الثلاثي غادر سريعاً بعدها، دون تقديم الإضافة المطلوبة لأسباب مختلفة، وشجع عدم نجاح الثلاثي، إدارة فخر أبوظبي على التمسك بنهج الاعتماد على اللاعبين الصغار وتصعيدهم للفريق الأول، مع عودة أحمد العطاس الذي كان قد انتقل إلى الشارقة، وعودة محمد جمال من العين وهما من أبناء النادي ورحلا عنه لفترة قصيرة قبل أن تقرر الإدارة عودتهما من جديد إلى كشوفات الفريق.

ثقة

ومنح الجزيرة الثقة لمجموعة كبيرة من أبنائه الذين حققوا نجاحاً كبيراً مع الفريق، رغم صغر سنهم، بقيادة عبدالله إدريس (23 عاماً) الظهير الأيسر الذي يشارك للموسم الثالث بطريقة منتظمة في التشكيلة، بجانب راكان المنهالي (21 عاماً)، زايد الزعابي (21 عاماً)، أحمد محمود (22 عاماً)، نواف الحارثي (20 عاماً)، مبارك بنزامة (19 عاماً)، محمد اليماحي (19 عاماً)، علي المعمري (18 عاماً)، وغيرهم من اللاعبين الشباب.

ويعتمد «فخر أبوظبي» في عناصر تشكيلته على لاعبي الأكاديمية وأبناء النادي الذين لم يرتدوا غير شعاره بقيادة علي خصيف الذي لعب في مرحلة مبكرة مع «الفجيرة» وانضم إلى الجزيرة في عمر 16 عاماً، بجانب علي مبخوت، ومحمد العطاس، وخليفة الحمادي، وعبدالله رمضان، وغيرهم من اللاعبين الذين تألقوا مع النادي والمنتخب الوطني، ما يؤكد نجاح تجربة الأكاديمية منذ سنوات طويلة في دعم الفريق الأول بأفضل وأميز العناصر.

ونتيجة لاعتماد الجزيرة على أبناء الأكاديمية فإنه يضم مجموعة متميزة من اللاعبين الصغار الذين يؤمنون مستقبل النادي لأكثر من 10 سنوات مقبلة، وهو ما جعل الإدارة تغيب في التعاقدات الشتوية الحالية عن المفاوضات وإبرام الصفقات، مؤكداً عدم تراجع النادي عن نهج الاعتماد على أكاديميته التي يمنحها اهتماماً متعاظماً الشيء الذي جعلها من أميز الأكاديميات على مستوى الدولة.

طباعة Email