«ضربة جزاء» تفتح النار على «أنشودة الجماهير»

ت + ت - الحجم الطبيعي

جاءت ضربة الجزاء التي أضاعها صانع ألعاب الأهلي المصري، محمد مجدي الشهير بـ«قفشة»، في المباراة التي تعادل فيها فريقه أمام فيوتشر (1-1)، أول من أمس، بالجولة السابعة من عمر الدوري الممتاز، لتفتح النار على اللاعب الذي تغنت الجماهير باسمه، نحو عامين، منذ أن أحرز هدفاً منح به فريقه لقب دوري أبطال أفريقيا عام 2020، على حساب الزمالك (2-1)، وجاء الهدف وقتها قبل نهاية المباراة بأربع دقائق، وقبل أن يسدد «قفشة» كرة الهدف انفعل معه معلق المباراة قائلاً: «القاضية مكن»، وهي الكلمة التي تتغنى بها جماهير الأهلي حتى الآن.

ولم يقدم لاعب وسط الأهلي الأداء الجيد منذ منتصف الموسم الماضي، ما يضعه على مقاعد البدلاء، وتعرض بسبب تذبذب المستوى لهجوم جماهيري حاد، كونه لم يستطع أن يسد فراغ مركزه صانعَ ألعاب، وجاءت ركلة الجزاء التي أضاعها اللاعب أمام فيوتشر، لتكون القشة التي قصمت ظهر البعير، إذ خرج الكثيرون للمطالبة برحيل اللاعب.

مطالبة

وطالبت الجماهير إدارة الأهلي بالاستغناء عن خدمات «قفشة»، كونه لم يقدم شيئاً يذكر منذ إحراز هدفه في نهائي دوري الأبطال، وأنه يهدر الكثير من الأهداف، وليس ذلك فحسب، بل إن تلك الركلة تعرض اللاعب بسببها للعقوبة من قبل الجهاز الفني للأهلي، بقيادة مارسيل كولر، إذ تقرر توقيع غرامة مالية على «قفشة»، لتقدمه من أجل تسديد ركلة الجزاء في ظل وجود التونسي علي معلول الذي يسبقه في ترتيب المسددين.

ودخل كولر في حالة غضب بعد مباراة فيوتشر، وخصوصاً أنه التعادل الأول الذي أفقد الفريق الأحمر أول نقطتين بالدوري، وعلى غير العادة دعا المدرب لاعبيه لاجتماع طارئ، ووبخ اللاعبين.

كما أعاد تعثر الأهلي أمام فيوتشر إلى الأذهان سيناريو الموسم الماضي، الذي انتهى بتتويج الزمالك بلقب المسابقة، وكان الأهلي قد تعثر في الموسم الماضي أيضاً أمام فيوتشر، في الجولة السابعة أيضاً، بعدما حصد العلامة الكاملة في أول 6 مباريات، ولم تتوقف المصادفة عند تعادل الأهلي أمام فيوتشر، بل إن الزمالك حقق أيضاً ثالث فوز على التوالي بعد تعثره مباراتين متتاليتين، ويتصدر الأهلي جدول الترتيب برصيد 19 نقطة، بينما يأتي الزمالك ثانياً برصيد 17 نقطة.

طباعة Email