الجزيرة ودبا..مواجهة حاسمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يلتقي الجزيرة ضيفه دبا عند الرابعة و45 دقيقة من مساء اليوم في إياب المرحلة الأولى من كأس مصرف أبوظبي الإسلامي خلال مواجهة الحسم التي يدخلها صاحب الأرض بأفضلية فوزه في لقاء الذهاب بهدف، مع رغبة الفريق الضيف في تحقيق المفاجأة ونيل بطاقة التأهل.

واستعد الفريقان بسلسلة من التدريبات، التي أعقبت توقف مباريات الدوري خلال الفترة الماضية، مع تصحيح الأخطاء ودعم الإيجابيات، وينتظر أن يدفع الفريقان بعدد من العناصر الشابة والوجوه التي لم تحظ بفرصة المشاركة الأساسية خلال مباريات الموسم الحالي بهدف تجهيز أكبر عدد من العناصر في ظل التحديات التي تواجه الفريقين.

وفي أروقة النواخذة يخوض الفريق المباراة من أجل رد دين هزيمة الذهاب الماضية، وسيدفع مدرب دبا الفرنسي عيسى غريغوري بمجموعة من اللاعبين الشباب إلى جانب نجوم فريق 21 سنة الذين يقدمون الأفضل ضمن مباريات دوري الرديف الحالية، ولا يزال النواخذة يبحث عن فوزه الأول في مختلف المسابقات خلال الموسم الكروي الحالي بعد تلقيه لتسع هزائم في دوري أدنوك وخسارة أمام الجزيرة في ذهاب كأس مصرف أبوظبي الإسلامي.

وأكد الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة جاهزية عناصره للمباراة باستثناء محمد العطاس وأحمد العطاس، مشيراً إلى انضمام اللاعبين الدوليين للتدريبات السابقة، وقال: سنقيم الوضع لدى جميع اللاعبين قبل المباراة لاختيار عناصر التشكيلة الأكثر جاهزية.

وأشار كايزر إلى أهمية البطولة وقال إنها تتيح للفرق فرصة خوض مباريات تنافسية قوية تساهم في رفع المستوى الفني، مؤكداً تعامله الجاد مع المنافسة وحرصه المستمر في كل المباريات على الخروج بنتائج إيجابية.

وقال مدرب الجزيرة إنه لا توجد مشكلة في أداء المباريات خلال فترة المونديال، ذاكراً أن النظام الحالي في البرمجة الهدف منه عدم التوقف عن المواجهات التنافسية، مبيناً أن توزيع برمجة المنافسة يجعل الفرق تواصل عملها باستمرار وتكون في جاهزية بدنية جيدة طوال مشوار الموسم.

فرصة
بدوره، قال عيسى غريغوري مدرب النواخذة: سأقوم بإراحة لاعبي الفريق الأول للمباريات الأهم، مشيراً إلى أن الفرصة ستكون سانحة أمام لاعبي الرديف من أجل إظهار قدراتهم أمام الجزيرة، وأشار إلى أن مسابقة كأس مصرف أبوظبي الإسلامي تعتبر فرصة للوقوف على مستوى اللاعبين البدلاء، ولذلك سأدفع باثنين فقط من الأجانب. ووصف غريغوري وضعية فريقه الحالية بالحرجة ولذلك يتوجب على اللاعبين الأجانب إظهار إمكاناتهم عندما تستأنف مباريات دوري أدنوك للمحترفين يوم 19 المقبل وإلا سوف سيتم إبعادهم عن القائمة خلال الميركاتو الشتوي المقبل. وقال: نحتاج إلى مثل هذه المباريات وذلك ليكون اللاعبون في التشكيل المطلوب فضلاً عن الوقوف على الأخطاء ودعم الإيجابيات.

طباعة Email