استطلاع «البيان »:

86 %: إقالات المدربين مستمرة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

خلال 5 جولات فقط من دوري أدنوك للمحترفين، أقال الوحدة مدربه البرتغالي كارلوس كارفالهال، وأعاد مدربه السابق الإسباني مانويل خيمينيز، وأقال دبا الفجيرة مدربه الصربي زوران بوبويتش، وتعاقد مع الفرنسي غريغوري، الذي تولى تدريب الوحدة في الموسم الماضي، ويبدو أن الأمر لن يتوقف على هذين المدربين، وأن عدد المدربين المتوقع إقالتهم مرشح للزيادة مع قوة المنافسة في القمة والقاع، وفي ظل الضغوط الجماهيرية المتزايدة على الأندية.

وترجمت نتائج الاستطلاع الأسبوعي لـ«البيان» هذه التوقعات، وصوت 86 % من إجمالي المشاركين لإمكانية حدوث إقالات جديدة بين مدربي الدوري قبل نهاية الشهر الجاري، مقابل 14 % توقعوا حالة استقرار بين المدربين، وجاءت نسب التصويت عبر موقع «البيان» توقع 82 % لإقالات جديدة مقابل 18 % أيدوا الاستقرار الفني في الأندية، فيما أشار 90 % عبر «تويتر» إلى حدوث تغييرات فنية مقابل 10 % توقعوا العكس.

توقع

وقال وليد سالم، حارس العين الدولي السابق: أتوقع وجود المزيد من إقالات المدربين خلال الفترة المقبلة سواء قبل نهاية أكتوبر، أو حتى نهاية الدور الأول لدوري أدنوك للمحترفين، مع عدم اتفاقي مع قرارات الإقالات، وأعتبرها في حالة حدوثها تسرعاً من بعض الأندية، وأطالب الأندية بالصبر على الأجهزة الفنية وعدم استعجال النتائج، أو اتخاذ قرارات انفعالية نتيجة خسارة مباراة ما، لأن هناك مدربين يحتاجون إلى وقت قبل البدء في تحقيق النتائج.

وأضاف: في الدوريات المتقدمة على الصعيد الأوروبي على سبيل المثال، نرى المدربين يستمرون مواسم طويلة مع أندية كبيرة، رغم عدم تحقيق بطولات، لأن هناك ظروفاً متعددة تؤثر على نتائج الفرق، والمدرب أحد تلك المؤثرات، وليس كلها، ومن حقه الحصول على فرصته الكاملة، وربما تكون اختيارات الصفقات الصيفية خاطئة، ويمكن تدارك الأمر في الصفقات الشتوية، وتتحسن النتائج وقتها، ويعود الفريق إلى طريق الأهداف الموضوعة.

وتابع: للأسف هناك أندية تقيل مدربيها بعد أول مباراتين أو ثلاث، وتعتمد على التأثير النفسي للتغيير، الذي ربما يسهم في تحسن النتائج، وأتمنى أن يمنح المدرب فرصته كاملة، ولا تفكر إدارات الأندية في تغيير المدرب قبل نهاية الدور الأول على الأقل، لأن المدرب ربما يحتاج إلى 8 مباريات على الأقل قبل أن يحقق النتائج المنشودة، ولكن بشكل عام، ستكون هناك قرارات إقالة متوقعة على ضوء رؤيتنا لأداء ونتائج بعض الفرق في الجولات الماضية.

طباعة Email