خورفكان يتذوق طعم الانتصار بعد 140 يوماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

تذوق خورفكان طعم الانتصار الأول مع المدرب عبدالعزيز العنبري بعد مرور 140 يوماً، وكانت الفرحة طاغية على جمهور ولاعبي النسور بعد إطاحته بالبطائح بثلاثية نظيفة في ليلة كان التألق والسيطرة فيها لأصحاب الأرض، الذين عرفوا كيف يكسبون النقاط الثلاث الأولى في دوري أدنوك للمحترفين الحالي ليرفع الفريق رصيده إلى 4 نقاط متخلياً لأول مرة عن المركز الأخير لدبا الفجيرة ، وفشل البطائح في تحقيق الفوز لينقاد للهزيمة الثانية في الدوري لكن وضعية الوافد الجديد أفضل بكثير من خورفكان، إذ يحتل الفريق المركز التاسع فيما تقدم خورفكان نحو المركز 11 .

ولأول مرة تخرج جماهير خورفكان وهي منتشية بالفوز أولاً وبالعرض الكبير الذي قدمه رفاق اللاعب إسماعيل الحمادي بالأهداف الثلاثة التي جاءت في أقل من 15 دقيقة وافتتحها اللاعب البرتغالي ايلتون، الذي أحرز هدفاً على طريقته الخاصة ليقوم بعد الهدف مباشرة بحركة أكروباتية «شقلبة» في الهواء تفاعل معها جمهور الخور، وهو الهدف الذي فتح شهية لاعبي خورفكان إلى تسجيل هدفين سريعين عن طريق البرازيلي رامون لوبيز، والذي حققه بطريقة أكثر من رائعة وعلى طريقته الخاصة ويتعبه بعد دقيقتين فقط مواطنه جونينهو بالثالث.

خطة

و امتدح عبدالعزيز العنبري مدرب خورفكان، أداء فريقه ، مشيراً إلى أن اللاعبين طبقوا خطته على أكمل وجه وقال: نجحنا في الشوط الثاني من استغلال الفرص ، وتسجيل 3 أهداف كفلت لنا الفوز ، مشيراً إلى أن الأفضلية في الشوط الثاني كانت من مصلحة النسور، وقال ينتظرنا عمل كبير في قادم الجولات.

فرص

ووصف البرازيلي كايو زاناردي مدرب البطائح، الخسارة أمام خورفكان بالصعبة، مشيراً إلى أن اللاعبين لم يكونوا في يومهم ولم يستفيدوا من الفرص ، منوهاً إلى أن اللاعبين سعوا من أجل إدراك التعادل بعد تسجيل خورفكان لهدفه الأول لكن الوضعية ازدادت صعوبة بعد تسجيل الفريق المضيف بهدفين سريعين، وقال كايو: الفريق يطوي هذه الصفحة سريعاً وأمام البطائح مباراة ضد النصر في كأس مصرف أبوظبي الإسلامي يوم 12 الجاري ومن بعده مواجهة الظفرة في الجولة السادسة من دوري أدنوك للمحترفين.

طباعة Email