تيغالي يسجل بعد 932 يوماً ويطارد «الغزال الأسمر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

عاد سيباستيان تيغالي مهاجم فريق الوحدة لهز الشباك بقميص «العنابي» بعد نحو عامين ونصف العام، وتحديداً 932 يوماً من تسجيله آخر أهدافه بقميص الوحدة في الموسم الملغى 2019 - 2020 بسبب جائحة كورونا قبل الانتقال إلى فريق النصر، ليرفع تيغالي رصيد أهدافه إلى 174 هدفاً بعد تسجيله في المباراة الأخيرة أمام البطائح، والتي انتهت لصالح أصحاب السعادة 4 - 0، ليكون بذلك على بعد هدف واحد من معادلة رقم «الغزال الأسمر» فهد خميس نجم منتخب الإمارات ونادي الوصل سابقاً الذي سجل 175 هدفاً على مستوى بطولة الدوري.

واستهل تيغالي رحلته في مغازلة الشباك بعد مشاركته في المباراة الثانية مع «العنابي» لهذا الموسم، حيث سجل آخر أهدافه بقميص فريقه السابق النصر، قبل نحو 5 أشهر وتحديداً في الجولة 23 لدوري «أدنوك» للمحترفين في المواجهة أمام شباب الأهلي والتي انتهت لصالح «العميد» بهدفين مقابل هدف، وأنهى الموسم الماضي بتسجيله 10 أهداف بقميص الأزرق في مسابقة الدوري.

ويملك تيغالي (37 عاماً) في رصيده 207 أهداف حتى الآن على مستوى المسابقات المحلية، ليعزز بحضوره المميز الشق الهجومي لفريقه الذي يملك العديد من الحلول في وجود العديد من العناصر المميزة على مستوى اللاعبين المواطنين أو الأجانب.

20

تعتبر عودة تيغالي من المشاهد المفرحة لجماهير «العنابي» الذين تربطهم العديد من الذكريات الجميلة مع اللاعب في المواسم السابقة، كما أنه كان محل إشادة وتقدير من قبل المدرب البرتغالي كارفالهال قبل رحيله عن تدريب الفريق، حيث أثنى المدرب البرتغالي على مشاركة تيغالي ودوره في إيجاد العديد من الحلول الهجومية في مشاركته خلال آخر 20 دقيقة من عمر اللقاء بعد دخوله بديلاً لزميله اللاعب طحنون الزعابي، ونجاحه في تسجيل الهدف الرابع لفريقه قبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة.

طباعة Email