زاوية فنية

حسن العبدولي: «الرابعة» متقلبة.. والشارقة ثابت

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد حسن العبدولي المدير الفني للمنتخب الأولمبي الأسبق، أن الجولة الرابعة لدوري أدنوك للمحترفين جاءت متوسطة المستوى متقلبة في نتائجها مقارنة بالجولة السابقة، فالوصل الذي تعادل مع دبا حقق الفوز على النصر بملعبه، والبطائح الذي فاز على بني ياس بملعبه انهزم من الوحدة برباعية، وكلباء الذي فاز على الظفرة انهزم من العين بالثلاثة وشباب الأهلي الذي فاز على الوحدة انهزم من الظفرة، والجزيرة الذي فاز على العين وتعادل مع بني ياس، مما يبرهن على عدم ثبات مستوى الفرق حتى الآن، والاستثناء الوحيد هو فريق الشارقة الذي حقق الفوز الرابع على التوالي ويعتلي صدارة الدوري عن استحقاق.

وأوضح العبدولي، أن غزارة الأهداف سمة الجولة الرابعة بعد أن تم تسجيل 24 هدفاً، وهو ثاني أكبر عدد منذ انطلاقة الدوري هذا الموسم بعد أن تم تسجيل 15 هدفاً في الأولى و25 بالجولة الثانية هي الأكبر حتى الآن، و16 هدفاً في الثالثة مما يبرهن على القوة الهجومية لمعظم الفرق، إضافة إلى الإثارة الجماهيرية التي تغلب المستوى الفني، كما أن ملامح القمة لم تتبلور بشكل جيد، ولعل مباريات الجولة المقبلة ستحدد ملامحها من خلال مواجهة الشارقة والجزيرة.

الشارقة يمشي ملكاً

وفي تحليله لأداء الفرق قال العبدولي، الشارقة يمشي ملكاً بخطى ثابتة أحسن مدربه كوزمين الاستعداد لمباراة خورفكان، حيث يعلم مكانة الفريق الدفاعية ونجح في فك شيفرة الفريق بالكرات الثابتة والتسديدات من خارج المنطقة والتحول الهجومي السريع، ولاحظ أن خورفكان يعتمد على الأطراف فلجأ للتمرير من العمق مما أربك منافسه وأجهض عليه بالثلاثية.

فيما ظهر بني ياس بتنظيم دفاعي جيد من منتصف الملعب أمام الجزيرة مع الضغط السريع على حامل الكرة ولكن الفريق افتقد مصادر تنوع التسجيل معتمداً على مبخوت وتلك مشكلة يواجهها الجزيرة منذ بداية الدوري، ورغم حالة الطرد بصفوف بني ياس إلا أنه ظل متماسكاً وسجل هدف التعادل.

واقعية عجمان

وأضاف العبدولي: مباراة دبا الفجيرة مع عجمان جاءت متقاربة سواء في المستوى أو الاستحواذ أو التسديد على المرمى، ولكن أجانب عجمان نجحوا في صنع الفارق، ويتميز عجمان بأنه يلعب بواقعية وفق قدرات وإمكانات لاعبيه وهذا يحسب للجهاز الفني للفريق، أما دبا رغم محاولاته الدفاعية والشراسة في استخلاص الكرة ولكنه بلا خطورة هجومية ويعتبر الحلقة الأضعف بالدوري حتى الآن.

كما أشاد حسن العبدولي بطريقة إدارة مدرب الوصل لفريقه خلال مباراة ديربي بر دبي، حيث لعب بتنظيم دفاعي جيد مع سرعة التحول للهجوم مع حسن اختيار اللاعبين الذين يتوافقون مع طريقه لعبه، فيما لعب النصر بأسلوبه التقليدي من خلال الاستحواذ السلبي مع التحضير البطيء وافتقاد المهاجم القناص، وارتكب الفريق خطأ فنياً حيث يعتمد على تقدم الظهيرين ولكن لاعبي المحور لم يلتزموا بأماكنهم الثابتة لتغطية تقدم الظهيرين لذلك أحسن الوصل التعامل مع تلك الثغرة فكان يلعب الكرة من خلفهم ونجح في تسجيل أهدافه.

إصرار الظفرة

ويرى حسن العبدولي أن الظفرة كان لديه إصرار كبير على تحقيق الفوز وفاجأ شباب الأهلي بطريقة لعبه، ورغبته في التسجيل المبكر وسنحت للفريق عدة فرص وبالفعل سجل في أول ربع ساعة من زمن المباراة وفرض سيطرته، رغم مساعي شباب الأهلي الذي لعب بنفس عناصر وطريقة لعبه أمام الوحدة والاعتماد على لاعبه إيجور، ولكن أطراف الفريق لم تكن فاعلية بشكل مناسب وافتقد الفريق لصانع الألعاب وردة الفعل مما أدى إلى خسارته.

استفادة

بين حسن العبدولي أن الوحدة أحسن الاستفادة من فترة التوقف، والمدرب كان في قمة التركيز لمباراته أمام البطائح، ولعب بانتشار عرضي مميز وأحسن استغلال الجبهة اليمنى كما أن تبديلاته كانت موفقة، واستحق الفريق الفوز، والبطائح لعب بدفاع متقدم ورد عليه الوحدة بكرات من خلف المدافعين مستغلاً سرعة ومهارة بيدرو ولوكاس في التسجيل.

واختتم حسن العبدولي بقوله إن العين فرض أسلوبه على كلباء رغم أن «رتم المباراة جاء متوسطاً» معتمداً على الأطراف سواء من اليمين أو اليسار، على الرغم من لعب كلباء بطريقة دفاعية مع الاعتماد على المرتدات ولكن مهارة لاعبي العين صنعت الفارق.

طباعة Email