شباب الأهلي يفسد فرحة النواخذة بالملعب «التحفة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفسد شباب الأهلي فرحة النواخذة بافتتاح الملعب الجديد الذي استضاف المباراة الأولى لدبا الفجيرة على أرضية ملعبه «تحفة النواخذة» الذي تم افتتاحه رسمياً أمس الأول ليكون أحد الملاعب التي تدخل إلى الخدمة في السنوات الأخيرة بعد ملعب خورفكان الذي تم افتتاحه في العام الماضي.

وكان لاعبو دبا في طريقهم إلى تحقيق انتصار منتظر من قبل جماهير الفريق التي توافدت بشكل كبير ومنذ وقت مبكر لحضور أول مباراة على أرضية تحفة النواخذة، وسار الشوط الأول أمام شباب الأهلي وفقاً لما يتمناه جمهور دبا، بعد تقدم الفريق المضيف بهدف اللاعب الكسندر سكتيش لكن تغييرات البرتغالي جارديم المدير الفني للفرسان قلبت الطاولة بعد إقحامه اللاعبين يوري سيزار ودومبيا ليغير هذا الثنائي نتيجة المباراة فور دخوله أرضية الملعب ويظفر فريق شباب الأهلي بالعلامة الكاملة ليضع أول ثلاث نقاط في رصيده بعد الفوز الصعب على النواخذة بنتيجة 2-1.

يوم تاريخي 

بدوره، وصف أحمد سعيد الظنحاني رئيس شركة كرة القدم بنادي دبا الفجيرة افتتاحية ملعب تحفة النواخذة باليوم التاريخي لمدينة دبا الفجيرة، لافتاً إلى أن افتتاح هذه التحفة المعمارية يعد يوماً مشهوداً وأن الملعب سيكون جاهزاً لاستقبال أي حدث رياضي سواء أكان محلياً أم قارياً، منوهاً ملعب نادي دبا يعد أحد المعالم والملاعب الجديدة في الإمارات ويضاف لبقية الملاعب في الدولة.

وعبر عدد من لاعبي شباب الأهلي عن سعادتهم بالفوز مع غض النظر عن الأداء الذي لم يكن مقنعاً خلال المواجهة الثانية للفرسان في دوري أدنوك أمام النواخذة، وأكد ماجد ناصر حارس الفرسان أن النقاط الثلاث تعتبر أهم من الأداء، خصوصاً في مثل هذه المباريات، لافتاً إلى أن دبا كان الطرف الأفضل وقدم لاعبوه أداءً جيداً، وأقر بارتكاب زملائه لعدد من الأخطاء والتي سيقوم مدرب الفريق البرتغالي جارديم بتصويبها قبيل مباراة الوحدة في الجولة المقبلة من الدوري، ودعم حديثه اللاعب محمد مرزوق الذي أشار إلى أن الجهاز الفني هو من يعالج الأخطاء، لكن أعود وأقول إن روح الفريق موجودة وعلينا اللعب بقوة في قادم الجولات، مشيراً إلى أنه غير قلق على جاهزية زملائه اللاعبين وفي اعتقادي إن الوقت كافِ لتعديل الأوضاع قبيل بداية المباريات الآسيوية والتي يمثل فيها شباب الأهلي دولة الإمارات.

طباعة Email