أوليفيرا " إمبراطور" " السعادة" بثنائية البطائح

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق الإمبراطور الوصلاوي فوزه الأول في دوري أدنوك للمحترفين وأسعد جماهيره الغفيرة بعد تخطيه عقبة مضيفه البطائح «العنيد» بنتيجة 2-1 ليتعرض الوافد حديثاً لدوري الأضواء للهزيمة الأولى في المسابقة ويتجمد رصيده عند 3 نقاط، فيما رفع الوصل رصيده إلى 4 نقاط أحرز ثنائية الإمبراطور نجمه البرازيلي جيلبرتو أوليفيرا في الدقيقتين 45، 74، فيما أحرز يتيمة الخاسر الكاميروني أناتول أبانغ في الدقيقة 54.

 منذ بداية اللقاء وضحت رغبة الوصل في مغازلة شباك البطائح ليضرب الفريق الضيف حصاراً محكماً من أجل إحراز هدف مبكر يريح أعصاب جماهير الفريق التي تواجدت بكثافة بمدرجات ملعب نادي كلباء «ملعب البطائح»، وتنوعت طلعات الوصل من ناحية العمق والأطراف، لكن معظم تحركات الوصل أبطل مفعولها الدفاع إلى جانب حارس البطائح زايد الحمادي الذي كان فطناً لكل شاردة وواردة وحافظ على نظافة شباكه متصدياً لأكثر من هجمة خطرة على مرمى فريقه، واعتمد البطائح على المرتدات التي لم تخلُ من خطورة دون أن تغير في لوحة النتيجة الصفرية التي استمرت سلبية حتى الدقيقة الأخيرة من عمر هذا الشوط، والذي تمكّن فيه البرازيلي جيلبرتو أوليفيرا مهاجم الوصل من إراحة جماهير الإمبراطور بعد تمكنه من إحراز هدف فريقه الأول مستفيداً من عرضية فابيو ليما ليتطاول أوليفيرا فوق الجميع ويحوّل الكرة برأسه محرزاً هدف الوصل الأول الذي انتهى عليه شوط اللاعبين.

شوط الفوز 

ومع بداية الشوط الثاني أعاد الكاميروني أناتول أبانغ فريقه البطائح لنتيجة التعادل بعد أن حوّل اللاعب إحدى العرضيات برأسه بطريقة رائعة غالطت حارس الوصل خالد السناني وغازلت الشباك هدف تعادل في الدقيقة 54، ولم تستمر فرحة البطائح طويلاً ليعود جيلبرتو ويوقع على هدف فريقه الثاني من تسديدة داخل منطقة الجزاء هدف أسعد جمهور الإمبراطور في الدقيقة 74 لتنتهي المباراة بفوز الوصل 2-1.

طباعة Email