الشارقة يحرك «الأرقام الراكدة» أمام «فرسان دبي»

لاعبو الشارقة يحتفلون بالفوز أمام شباب الاهلي | تصوير: سالم خميس

ت + ت - الحجم الطبيعي

حرك فوز الشارقة على مضيفه شباب الأهلي بهدفين دون مقابل مساء أول من أمس، في الجولة الافتتاحية لدوري أدنوك للمحترفين، «الأرقام الراكدة» في تاريخ مواجهات الفريقين في عصر الاحتراف، وأبرزها تحقيق الفوز على ملعب «فرسان دبي» في دوري المحترفين منذ 1445 يوماً، إذ كان الفوز الأخير على ملعب منافسه بدبي 9 فبراير 2018، وفاز وقتها الشارقة 0-1، في الجولة 16 للدوري. ومن الأرقام الأخرى التي نجح الشارقة في تحسينها، رفع رصيده من الانتصارات في عصر الاحتراف، إلى 6 انتصارات، مقابل 13 فوزاً لشباب الأهلي، و6 تعادلات، ورفع رصيده التهديفي إلى 26 هدفاً، مقلصاً الفارق بينه وبين شباب الأهلي الذي سجل 35 هدفاً في مرمى الشارقة.

كما كرر الشارقة انتصاره الأكبر على شباب الأهلي في الدوري بنتيجة 0-2، في 22 فبراير 2019، بينما بقي شباب الأهلي، صاحب الفوز الأكبر بنتيجة 1-4 يوم 1 مايو 2009، في حين، بقي العدد الأكبر من الإنذارات 13 إنذاراً، مسجلاً في مباراة الفريقين في الجولة الـ17 من دوري أدنوك للمحترفين الموسم الماضي، والتي انتهت لمصلحة الشارقة صاحب الأرض وقتها بنتيجة 0-1، بينما ظهرت البطاقة الصفراء في مباراة أول من أمس، 10 مرات.

وانتقد البرتغالي ليوناردو جارديم، مدرب شباب الأهلي، فريق الشارقة، مشيراً إلى إنه يلعب بطريقة فريق صغير، بتعمد إضاعة الوقت وتشتيت الكرة.

وأثنى الروماني كوزمين مدرب الشارقة، على لاعبيه، مؤكداً أنهم تحلوا بالروح القتالية والإصرار، وكانوا حريصين على الفوز، وتقديم أفضل ما لديهم.

طباعة Email