الحكام يعلنون التحدي

ألمانيا تجهز قضاة الملاعب للنسخة 15

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعدادات قوية خاضها قضاة الملاعب استعداداً لانطلاقة النسخة 15 من دوري «أدنوك» للمحترفين، حيث تم تجهيز الكوادر من خلال عدة محطات، أبرزها المعسكر الخارجي الذي أقيم في ألمانيا، وتخلله تدريبات عملية ونظرية تسهم في صقل خبرات الحكام، لمواجهة تحديات الموسم الكروي الجديد المتوقع أن يكون قوياً ومثيراً وساخناً لرغبة الأندية في تقديم مستوى متميز، ورفع قضاة الملاعب شعار «قبلنا التحدي» سعياً لتقديم مستوى أفضل خلال الموسم الجديد، مع تقليل الأخطاء على قدر المستطاع، خاصة في ظل فتح المجال أمام الحكام الأجانب للمشاركة في إدارة المباريات وفق رغبة الأندية.

اهتمام الحكام تَركز على تنمية الجانب البدني والعمل على تنمية الشق الفني، من خلال المران على العديد من مواقف اللعب التي تحدث خلال المباريات، إضافة إلى مناقشة العديد من الحالات التحكيمية التي أفرزتها منافسات الموسم الماضي، والاستفادة من دروسها خلال مهمتهم المقبلة، وتحرص لجنة الحكام برئاسة سالم الشامسي على تهيئة الأجواء المناسبة لمهمة الحكام وتوفير كل السبل الكفيلة بتحقيق التطور المنشود في هذا المجال، وكذلك صقل المواهب الشابة التي بدأت تفرض وجودها من الموسم الماضي، حتى يظهر الحكام بصورة مشرفة تتناسب مع قوة منافسات الموسم الجديد.

استعدادات قوية

وشهدت استعدادات قضاة الملاعب للنسخة الجديدة من «دوري أدنوك»، مراناً محلياً ثم أعقبه معسكر إعداد أقيم في ألمانيا، وشارك فيه عدد من الحكام الدوليين والأولى والمميزين، وتم خلاله التركيز على الإعداد البدني والذهني وكسب المزيد من الثقافة والخبرة في مجال اللعبة، خاصة أن اتحاد الكرة يولي قطاع التحكيم أهمية كبيرة، لما له من أثر مهم على نجاح مسيرة الاتحاد والارتقاء بمسابقاته المختلفة، ويطمح الجميع إلى أن يتواكب الأداء التحكيمي مع سخونة المنافسات وقوة المباريات، وتأكيد الثقة في كوادرنا التحكيمية الشابة والتي تميز العمل التحكيمي.

وشهد معسكر التجهيز الذي أقيم في ألمانيا الاستعانة بعدد من الخبراء الدوليين مثل محاضر الحكام الإيطالي تريفولوني ماثيو، ومحاضر ومدرب اللياقة البولندي جريجوري جيرزي، حيث قاما بإلقاء محاضرات نظرية وتدريبات عملية، للمساهمة في جوانب التطوير الفني والبدني للحكام خلال المعسكر، الذي يأتي في إطار الرؤية الاستراتيجية لاتحاد الكرة، التي تستهدف تطوير كامل منظومة كرة القدم الإماراتية، برفع مستوى التحكيم والارتقاء بأداء الحكام المواطنين المكلفين بإدارة مباريات الفريق الأول في مختلف المسابقات.

محاضرات نظرية

وشمل برنامج المعسكر جانباً نظرياً يتضمن محاضرات في مستجدات قانون اللعبة، وحالات لمس الكرة باليد، وحالات الفيديو والتسلل، والأخطاء التكتيكية، إضافة للتحركات والتمركز الصحيح للحكم خلال إدارة المباراة لرصد الحالات بدرجة عالية من الدقة، فيما يتضمن الجانب العملي تدريبات لياقة بدنية وإدارة مباريات مصغرة على ملاعب الاتحاد بالاستعانة بلاعبين هواة، وقدم محاضرات المعسكر لي بروبرت مدير الإدارة، وريتشارد ميلين المدير الفني، وأحمد يعقوب، وصالح المرزوقي، وسلطان ساحوه، ومحمد عبدالكريم، وبدر البدري، وحسن عبدالله مدرب اللياقة البدنية.

وبعد كل هذا الجهد الكبير من المران الفني والبدني أجريت للحكام اختبارات البدنية للحكام، وفق المعايير الدولية المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث اجتاز جميع الحكام المشاركين الاختبارات بنجاح، مما يبرهن على جاهزيتهم البدنية للانطلاقة المرتقبة.

وشهدت الفترة الماضية عقد العديد من الدورات التعليمية والتأهيلية لصقل خبرات الحكام، منها دورة تدريبية لتقنية حكم الفيديو بمشاركة 38 حكمًا، اشتملت على 15 محاضرة نظرية بواقع 15 ساعة و4 محاضرات عملية بواقع 4 ساعات، و4 محاضرات على جهاز محاكاة التقنية بواقع 10 ساعات، بالإضافة لورشة عمل مُقيّمي الحكام بمشاركة 21 مُقيّمًا، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الدولي «فيفا».

تقنية الفيديو

وأقيمت للحكام ورشة عمل تقنية حكم الفيديو المساعد (VAR)، التي نظمها اتحاد الكرة بالتعاون مع الاتحاد الدولي، وقدم محاور الورشة الأوزبكي فرهاد عبد الله، المحاضر المعتمد لدى الاتحادين الآسيوي والدولي، ونخبة من المحاضرين المحليّين.

وشارك في هذه الدورة 38 حكمًا وحكمًا مساعدًا، وساهم فيها المحاضرون المحليّون عبد الواحد خاطر مسؤول تقنية الفيديو في إدارة الحكام، ولي بروبرت مدير الإدارة، وريتشارد ميلين المدير الفني للحكام، بخبراتهم في إلقاء عدد من المحاضرات على الحكام.

 

طباعة Email