5 ثوان صامدة لـ 36 سنة في تاريخ الكرة الإماراتية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

رغم أن الموسم الأخير 2021-2022، شهد 4 أهداف سريعة سجلت قبل مرور الدقيقة الأولى من عمر المباراة، إلا أن أسرع هدف سجل في الدوري الإماراتي، لا يزال صامداً رغم مرور 36 سنة. 

وسجل الهدف الأسرع في تاريخ الدوري الإماراتي، خالد عبد الله لاعب الشباب «سابقاً» شباب الأهلي حالياً، في الدوري الإماراتي موسم 1986-1987، وذلك بعد مرور 5 ثوان من عمر المباراة التي جرت مساء يوم 27 فبراير 1986، وكان ذلك في مرمى نادي الخليج، والذي تحول اسمه حالياً إلى نادي خورفكان، وأحرز الهدف بتسديده من منتصف ملعب استاد مكتوم بن راشد.

ويعد هدف خالد عبد الله، الأسرع في تاريخ الدوري والكرة الإماراتية بشكل عام، ولكن الهدف الأسرع في تاريخ دوري المحترفين، سجله البرازيلي أديلسون ديمالو مهاجم الشباب «سابقاً» شباب الأهلي حالياً أيضاً، وأحرز في مرمى الوحدة، وبعد مرور 11 ثانية فقط من عمر مباراتهما في ديسمبر 2013، ضمن الجولة التاسعة، والتي انتهت بالتعادل 1-1.

ونجح أديلسون في هز شباك حارس مرمى الوحدة حينها عادل الحوسني، إثر تنفيذ ركلة البداية، ولعب البرازيلي أدغار، كرة طويلة تخطت مدافع الوحدة سالم سلطان، وحولها أديلسون مباشرة داخل المرمى.

أما ثاني أسرع هدف في تاريخ الكرة الإماراتية، فأحرزه الإسباني الفارو نيغريدو مهاجم النصر، في شباك شباب الأهلي، وذلك بعد مرور 7 ثوان من مباراة الفريقين في نهائي كأس المحترفين موسم 2019-2020، وتوج النصر بلقب تلك البطولة، بعد فوزه في المباراة بنتيجة 2-1، مع العلم أن باقي مسابقات هذا الموسم ألغيت، بسبب إجراءات مواجهة انتشار فيروس كورونا، والتي أوقفت النشاط الرياضي في أغلب دول العالم.

4 أهداف

أما الأهداف الأربعة الأسرع التي شهدها دوري المحترفين هذا الموسم، وأحرزت قبل انقضاء الدقيقة الأولى من عمر المباراة، فأحرز الهدف الأول منها البرازيلي كايو لوكاس، وسجله لفريقه الشارقة في الثانية 28، في مرمى العروبة، وانتهت المباراة بالتعادل 2-2، في الجولة الثامنة للدوري يوم 28 أكتوبر 2021.

وأحرز عثمان كامارا، الهدف الأسرع الثاني، عندما كان يلعب في صفوف اتحاد كلباء في النصف الأول من الموسم، وذلك في الثانية 30 في مرمى العروبة يوم 21 أكتوبر 2021، وانتهت المباراة بفوز اتحاد كلباء 2-1 في الجولة السابعة للدوري.

وسجل سلطان الغافري لاعب الظفرة، الهدف الثالث الأسرع، في مرمى اتحاد كلباء، وأحرز في الثانية 54، وانتهت المباراة بالتعادل 2-2 في 11 مارس الماضي، ضمن مواجهات الجولة التاسعة عشرة.

وكان الهدف الرابع من نصيب علي صالح مهاجم الوصل، والذي افتتح به مباراة فريقه وضيفه النصر بعد 33 ثانية فقط، من انطلاق ديربي «بر دبي» يوم 5 مايو 2022، ضمن الجولة 22 من الدوري، وانتهت المباراة بفوز النصر 3-2.

الأسرع عالمياً

بينما أسرع هدف في العالم، تم تسجيله في وقت قياسي بلغ ثانيتين فقط، وسجل بتسديدة مباشرة بعد ضربة البداية، وأحرزه لاعب نادي الهلال السعودي نواف العابد عام 2009، وكان في مرمى الشعلة، ضمن كأس الأمير فيصل بن فهد للفرق الأولمبية. 

وتساوى هدف العابد في الزمن، مع كل من هدف سجلته أندرو ألستون لفريقها هيمبستيد في مرمى رينيجيدز، ضمن دوري المقاطعات الإنجليزي للسيدات عام 2017، وهدف سجله جافين ستوكز لفريقه ماريهيل في مرمى سليدبانك، ضمن دوري الهواة الإسكتلندي عام 2019، وفوك باكيتش لفريقه بوليت ضد دوركول، ضمن دوري الهواة الصربي عام 2012، ومارك بوروز لكاوز سبورتس ضد إيستلي في الدرجة الخامسة الإنجليزية عام 2004، ونيكلاس بندتنر لأرسنال ضد توتنهام هوتسبر في الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2007.

3

وتتضمن قائمة أسرع الأهداف المسجلة في العالم، 3 أهداف سجلت بعد مرور 10 ثوان، وأحرز الأول آلان شيرر لنيوكاسل يونايتد ضد مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2003، وهدف ليدلي كينغ لتوتنهام هوتسبر ضد برادفورد سيتي في المسابقة نفسها عام 2000، وهدف روي مكاي لبايرن ميونخ ضد ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا موسم 2006-2007.

بينما سجل هدفان بعد مرور 8 ثوان، والأول أحرزه تيم كاهيل لنيويورك ريد بولز ضد هيوستن دينامو في الدوري الأمريكي لكرة القدم عام 2013، والثاني هدف شين لونغ لساوثامبتون ضد واتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2014، وأحرز رافائيل لياو، هدفاً لميلان ضد ساسولو، بعد مرور 7 ثوان من مباراتهما في الدوري الإيطالي عام 2020، وجيم فريات، بعد مرور 4 ثوان، لبرادفورد ضد ترانمير روفرز في عام 1964.

طباعة Email