أبوظبي تستضيف مباراتي السوبر المصري للموسم الماضي والحالي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع مجلس أبوظبي الرياضي اتفاقية مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية وشركة بريزنتيشن سبورتس، لإقامة مباراتي كأس السوبر المصري بين الفريقين الفائزين بدرع الدوري وكأس مصر للموسم الماضي 2020 -2021، والموسم الحالي 2021 -2022 بدولة الإمارات الشقيقة، في إطار التعاون المثمر بين الجانبين والروابط الوثيقة والمشتركات الكبيرة ووحدة المصير التي تجمع الإمارات بمصر، وذلك لتقام ضمن أجندة الفعاليات الرياضية الدولية في إمارة أبوظبي.

من جانبه قال عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: «في ظل الروابط الوثيقة والمشتركات الكبيرة ووحدة المصير التي تجمع الإمارات بمصر الشقيقة، نعلن وبصفة رسمية من القاهرة الحبيبة عن استضافة أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة للنسخة الرابعة والخامسة لكأس السوبر المصري».

تعاون

وأشار إلى أن الحدث يقام بالتعاون مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية وشركة بريزنتيشن سبورتس، مبيناً أن المباراتين تمثل بالنسبة لنا في مجلس أبوظبي الرياضي استمراراً مهماً لخطط استقطاب الفعاليات الرياضية الإقليمية والقارية والعالمية المهمة في ظل توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، واهتمامه الكبير لدعم خطط ترسيخ ريادة الإمارات والتأكيد على نهجها السامي وانفتاحها بسلام وتسامح تجاه شعوب العالم أجمع، كما تعزز الاستضافة خططنا الطموحة والمساعي الكبيرة التي غدت العاصمة أبوظبي بفضلها منصة للقاء نخبة رياضيي العالم وأهم الفرق وصناع القرار الرياضي العالمي.

وأكمل قائلاً: «فخورون باحتضان السوبر المصري، لا سيما بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها التجارب الماضية والمكتسبات المهمة، حيث التجمع الشبابي المصري والمؤازرة الجماهيرية المصرية الكبيرة على أرض الإمارات، مؤكداً أن مجلس أبوظبي الرياضي حريص على تسخير كل الإمكانيات لتحقيق النجاح التنظيمي لمباراتي كأس السوبر المصري، والعمل على تعزيز السمعة المرموقة التي تحظى بها الفعاليات الكبرى».

استضافة

من جهته، قال محمد عبدالله بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم: «إن اتحاد الكرة يرحب باستضافة الإمارات والعاصمة أبوظبي لكأس السوبر المصري، نتيجة لقيمته الكبيرة من الناحية الفنية والجماهيرية والإعلامية والتسويقية، بما يدعم العلاقات التاريخية والروابط المصيرية بين الإمارات ومصر، ويعزز مسيرة وخطط العمل المتواصلة والأجندة الحافلة والجهود المشتركة الداعمة لتجسيد التنمية والنماء بالحركة الرياضية بين البلدين».

وأضاف: «إن الدعم الكبير الذي توليه قيادتنا الحكيمة للقطاع الرياضي، يؤتي ثماره باستمرار وبنجاحات كبيرة ولعل كأس السوبر المصري خير دليل على أن الإمارات أصبحت الوجهة الرائدة عالمياً في احتضان أهم وأكبر المناسبات الرياضية الدولية، لما تتمتع به من خبرات تنظيمية كبيرة وبنية تحتية متطورة وشاملة وملاعب بأعلى المستويات وفنادق بأفضل صورة في العالم، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على ترجمة الخطط التنموية ورفد الدولة بمزيد من الإنجازات».

وتابع: «تمثل استضافة كأس السوبر المصري، نجاحاً حقيقياً لخطط ورؤية مجلس أبوظبي الرياضي واهتمامه الكبير والمتواصل باستضافة أبرز الفعاليات الرياضية العالمية، وتعزيز تفاعل مجتمع الإمارات بمثل هذه الأحداث المهمة».

طباعة Email