نجوم مونديال 90: التركيز واللعب بجدية يضمنان التأهل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عدد من نجوم منتخبنا الوطني السابقين، الذين شاركوا في مونديال 1990 بإيطاليا، أن الفرصة كبيرة أمام منتخبنا الوطني الحالي من أجل بلوغ نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، حيث يواجه المنتخب نظيره الأسترالي اليوم في مباراة الملحق الآسيوي المؤهل للملحق العالمي، المؤهل بدوره إلى كأس العالم. وتقام المباراة على استاد أحمد بن علي في الدوحة الساعة العاشرة بتوقيت الإمارات.

واتفق نجوم مونديال 1990 على أن تاريخ المواجهات بين الإمارات وأستراليا لن يكون عائقاً أمام تحقيق الفوز من أجل مواصلة المشوار وبلوغ المونديال، خاصة وأن كرة القدم لا تعترف سوى بالتركيز في المباراة التي تقام خلال 90 دقيقة فقط ونتيجتها النهائية، بغض النظر عن أي نتائج أو مواجهات سابقة.

فرصة

وقال خليل غانم، لاعب منتخبنا الوطني السابق، وأحد نجوم جيل 1990: إن الفرصة أصبحت بأيدي اللاعبين من أجل حسم مباراة أستراليا والتأهل إلى المباراة النهائية من التصفيات، أمام منتخب بيرو، والتي يتأهل منها الفائز مباشرة إلى المونديال، وبالتالي عليهم التركيز واللعب بجدية، لأن هذا اللقاء يعتبر نهائي كؤوس، وليس مباراة عادية يمكن التعويض في حال التعادل أو الخسارة لا قدر الله.وأضاف: ثقتنا كبيرة في جميع اللاعبين من أجل تحقيق المطلوب ومواصلة المشوار نحو المباراة النهائية، والآمال معلقة عليهم من جماهير الإمارات والكرة العربية، فهم يعرفون جيداً أن التأهل إلى المونديال تشريف كبير لهم ولدولة الإمارات في هذا المحفل العالمي.

وفي ما يتعلق بتاريخ المواجهات السابقة بين منتخبنا الوطني ومنتخب أستراليا، قال: كرة القدم لا تعترف بتاريخ المواجهات بين الفريقين، خاصة لو كانت على فترات بعيدة، فلا يمكن التأكيد على أن قوة المنتخب الأسترالي في الوقت الحالي مثلما كانت في السابق، والعكس صحيح، وبالتالي يجب على اللاعبين أن يخوضوا اللقاء دون التفكير في أي أمور أخرى سوى الفوز.

وأكد خليل غانم أن ثقته كبيرة في لاعبي منتخبنا الوطني من أجل الفوز باللقاء، خاصة حينما يقومون بتأدية ما عليهم في الملعب طوال الـ90 دقيقة، لافتاً إلى أن الطريق أصبح ممهداً للمونديال، ولا يحتاج سوى المزيد من الجهد والتركيز لتحقيق الحلم. كما وجه لاعب منتخبنا الوطني السابق رسالة للاعبين بضرورة عدم الالتفات لأي ضغوطات خارجية، والتركيز فقط في اللقاء، وتقديم أفضل ما لديهم من أجل تحقيق الهدف المطلوب.

عبور

من جانبه، أكد مبارك غانم، أحد نجوم منتخبنا الوطني السابق في مونديال 90، أن المباراة ستكون صعبة على الطرفين، خاصة وأنها بمثابة نهائي، وبالتالي كل فريق مطالب بتقديم أفضل ما لديه من أجل الفوز والعبور إلى المرحلة الأخيرة من التصفيات، وهو الأمر الذي يجعل منتخبنا الوطني يبذل أقصى جهده من أجل الفوز، خاصة وأن المنتخب الأسترالي ليس في أفضل حالاته مثلما كان في السابق، ويعيش حالياً فترة انتقالية يجب علينا استغلالها.

وقال: لو لاحظنا نتائج المنتخبين خلال مرحلة التصفيات فربما تكون متشابهة، والدليل بلوغهما الملحق الآسيوي، الأمر الذي لا يجعل هناك أي أعذار من قبل لاعبينا خلال المباراة، حيث تتوفر لديهم كافة الإمكانات من أجل الفوز، وثقتنا كبيرة في ذلك.وذكر لاعب منتخبنا الوطني السابق أن الكرة الآسيوية لا يوجد فيها فريق كبير وآخر صغير، لأنها كلها أصبحت منتخبات قوية وقادرة على صناعة الفارق، حيث قدمت العديد من المنتخبات نفسها وبقوة، مثل المنتخب السعودي، والياباني وغيرهما، والفرصة أمام منتخبنا الوطني من أجل إبراز ذلك، حيث لا ينقصه سوى اللعب بجدية في ملعب المباراة.

مشوار

بدوره، قال عبدالرحمن الحداد، لاعب منتخبنا الوطني السابق في مونديال 1990، ومساعد مدرب فريق الشارقة حالياً: إن ظروف منتخبنا الوطني حالياً مهيأة أمام أستراليا من أجل مواصلة المشوار وتحقيق حلم بلوغ المونديال للمرة الثانية، وبالتالي لا بد من بذل الجهد لتحقيق ذلك.وأضاف: جاءتنا الفرصة، وعلينا أن نستثمرها، خاصة وأن الروح المعنوية العالية والتركيز والحالة النفسية الإيجابية التي يمر بها اللاعبون في الوقت الحالي ستكون أكبر سلاح لمنتخبنا الوطني أمام أستراليا.

وأوضح عبدالرحمن الحداد أن المنتخب الأسترالي خاض مباريات التصفيات في مجموعة صعبة، بعكس منتخبنا الوطني الذي كانت مجموعته أسهل، ولكن علينا أن نستغل تحسن مستوانا الفني خلال الفترة الماضية، وتراجع مستوى منتخب أستراليا من أجل تحقيق الهدف المطلوب.

طباعة Email