3 أندية في وضعية حرجة وهوية الهابطين تتأجل

ت + ت - الحجم الطبيعي

على الرغم من حسم العين لدرع الدوري إلا أن هوية الهابطين لدوري الهواة لم تتضح بعد لتستمر إثارة دورينا، ولم تكشف الجولة 23 عن اسم أي هابط كما توقع الخبراء والمراقبون بإفصاح مباريات الأسبوع عن هوية الهابط الأول من الأندية الثلاثة التي يتهددها الخطر والتي يأتي ترتيبها تصاعدياً من المركز الرابع عشر وحتى الثاني عشر وهي الإمارات (10 نقاط) و العروبة ( 14 نقطة ) والظفرة (18 نقطة )..

ولم يتمكن الإمارات من الحصول على أي نقطة خلال مباراته أمس أمام نمور كلباء بعد أن حقق الأخير الفوز بنتيجة 3-1 في أمسية كان نجمها النمساوي روبرت زولج الذي تمكن من تسجيل أسرع ( هاتريك ) في المسابقة في ظرف 30 دقيقة على انطلاقة المباراة.

حسابات معقدة

 وينتظر جمهور الصقور «معجزة» ومعادلة حسابية تبدو معقدة وصعبة حيث يتمثل بقاء الإمارات مع الكبار في فوز الفريق في مبارياته الثلاث المقبلة أمام العروبة والشارقة وشباب الأهلي وهزيمة الظفرة والعروبة في مبارياتهما المقبلة، حيث يلاقي الظفرة كلاً من شباب الأهلي والنصر والعروبة فيما يواجه العروبة كلاً من الإمارات والوصل والظفرة.

 وكان العروبة قد أشعل صراع القاع في دوري أدنوك للمحترفين وترك الباب مفتوحاً على مصراعيه وذلك فيما يتعلق بمسألة البقاء مع الكبار والتي ستكون للفريق الأفضل مع نهاية الدوري، وذلك عقب فوز العروبة المثير على بني ياس بنتيجة 2-1 

وفشل الظفرة في إيقاف مسلسل الهزائم وتعرض للخسارة الثانية توالياً هذه المرة أمام الوصل ليضع لاعبو الفريق أنفسهم في موقف لا يحسدون عليه بعد فوز العروبة على السماوي.

اعتذار 

واعتذر بدر طبيب مدرب الصقور لجمهور الإمارات على المستوى الذي ظهر به الفريق في الشوط الأول أمام كلباء والذي تلقى فيه فريقه 3 أهداف، وقال: لم نكن في مستوانا وارتكبنا أخطاء بدائية ساهمت في فوز الفريق المضيف، وأضاف في الشوط الثاني بذل اللاعبون مجهوداً مقدراً وتم تحييد خطورة كلباء لكن المباراة انتهت بخسارة الصقور وأشار إلى أن فريقه لا يزال بلغة الحسابات في المنافسة والأمل موجود ولو بنسبة واحد بالمائة وسيستمر القتال على هذا الحلم حتى الجولة الأخيرة.

من جهته أكد خورخي داسيلفا مدرب كلباء سعادته بتحقيق النتيجة الجيدة والتي كنا بحاجة إليها، وقال: أدينا شوطاً أول بامتياز ولكن بعد الاستراحة لم يستمر العمل بذات الرتم وقل المردود والذي أرجعه لبرنامج المباريات المضغوط خصوصاً وأن كلباء يلعب كل 4 أيام مباراة وأتحنا الفرص لبعض اللاعبين الذين لم يشاركوا في الموسم وأعود وأقول لاعبونا استحقوا الانتصار ونسعى لإنهاء الموسم بأفضل طريقة ممكنة وبأكبر عدد ممكن من النقاط.

طباعة Email