4 أرقـام بارزة في ديربي بر دبي

سيباستيان تيغالي محتفلاً بهدفه في مرمى الوصل | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل ديربي بر دبي بين النصر والوصل الذي حسمه العميد لمصلحته بثلاثة أهداف مقابل هدفين مساء أول من أمس ضمن منافسات الجولة 22 لدوري أدنوك للمحترفين 4 أرقام بارزة أولها حمل توقيع علي صالح لاعب الوصل الذي تمكن من تسجيل أسرع هدف في تاريخ مواجهات الفريقين في دوري المحترفين بعد مرور 33 ثانية من بداية المباراة.

لكن يبقى الهدف الأسرع بين الفريقين يحمل اسم عيسى يوسف لاعب النصر السابق في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة 1986 وتمكن من تسجيله بعد 11 ثانية وفاز النصر حينها بهدفين مقابل هدف واحد.

ثاني أبرز رقم في مواجهة الديربي أول من أمس، حمل توقيع المهاجم سيباستيان تيغالي الذي نجح في تسجيل هدفه رقم 172 في تاريخ مشاركاته بدوري المحترفين ليصبح على بعد 3 أهداف فقط عن فهد خميس نجم الوصل السابق صاحب 175 هدفاً خلف الهداف التاريخي لدورينا علي مبخوت بـ178 هدفاً.

ثالث رقم من نصيب ضياء سبع لاعب النصر الذي تألق بشكل لافت في الديربي.

حيث صنع 3 تمريرات حاسمة ساهم بها في الأهداف الثلاثة لفريقه ما منحه صدارة صانعي الأهداف في دوري أدنوك للمحترفين بـ9 تمريرات حاسمة متقدماً على نيكولاس خمينيز لاعب بني ياس وسفيان رحيمي لاعب العين ولكل منهما 8 تمريرات.

ونجح البرتغالي توزي في تسجيل هدفه رقم 11 في صدارة هدافي النصر في الموسم الحالي، كما تقدم إلى المركز الرابع في ترتيب هدافي الدوري بفارق هدف واحد عن جواو بيدرو هداف الوحدة، فيما يحتل مهاجم العين لابا كودجو الصدارة بـ21 هدفاً.

تأكيد

وأكد سالم ربيع مدرب النصر أن الفوز في لقاء الديربي جاء في وقته بعد 3 جولات لم يذق فيها الفريق طعم الانتصار.

مشيراً إلى أن العميد قدم أجمل أداء بفضل الروح القتالية للاعبين ومعترفاً في الوقت نفسه إلى أن النصر ارتكب بعض الأخطاء في إشارة للهدف المبكر الذي سجله الوصل بعد 33 ثانية فقط، وأضاف: يحسب لنا أننا نجحنا في العودة السريعة إلى المباراة وفرض سيطرة كاملة على مجريات الشوط الأول ما مكننا من تسجيل 3 أهداف.

وتمنى سالم ربيع أن يكون الفوز المهم على الوصل في لقاء الديربي انطلاقة جديدة لفريقه وإنهاء موسمه بسلسلة من الانتصارات في الجولات المتبقية.

من جهته صرح البرازيلي أودير هيلمان مدرب الوصل أن فريقه دفع ثمن الأخطاء القاتلة رغم البداية الجيدة في المباراة وتسجيل هدف مبكر.

مشيراً إلى أن لاعبيه افتقدوا التركيز ما مكن النصر من معادلة النتيجة وفرض سيطرة مطلقة في الشوط الأول، وتابع: نجحنا في تحسين أدائنا في الشوط الثاني وتحكمنا في مجريات المباراة دون أن نتمكن من إدراك التعادل، لقد دفعنا ثمن الأخطاء.

وأكد هيلمان إن الخسارة أمام النصر ليست نهاية المطاف وسيعمل على تصحيح الأخطاء والظهور بمستويات أفضل في الجولات المتبقية.

طباعة Email