هادف سيف: الصقور تضرر من توقف الدوري

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد هادف سيف مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي الإمارات، أن «الصقور» تضرر من التوقف المتكرر للدوري، وأن هذا كان أحد الأسباب التي أدت إلى تراجع نتائجه، لافتاً إلى أنه لا يجعل من التوقف «شماعة» للنتائج السلبية، ولكن تأثيره كان واضحاً على فريقه الذي يحتل المركز الأخير برصيد 9 نقاط.

واستطرد سيف وأضاف: بالتأكيد، التوقف كان لهدف أسمى، واضطرارياً، بعد أن فرضته ظروف المشاركات الخارجية للمنتخب الوطني والأندية التي تلعب باسم الدولة في البطولة الآسيوية، لذلك لم يكن هنالك خيار غير التوقف، لكن هذا لا ينفي أن التوقف أثر في فريقه، خاصة أنه بدأ إعداده متأخراً، كما أن تأثيره أيضاً كان على بعض الفرق بشكل أقل، والبعض استفاد منه.

وأشار سيف إلى أن الصقور في بداية الدوري كان متعثراً، لعدم اكتمال جاهزيته البدنية، وأضاف: بعد أن دخل الفريق أجواء المباريات، واكتملت جاهزيته، نجح في حصد 4 نقاط من الشارقة وعجمان، وبعدها توقف الدوري، وبعد العودة حدث التعثر من جديد، حتى اكتملت الجاهزية، ثم نجح الفريق في الفوز على خورفكان، وهكذا تكرر السيناريو في أكثر من مناسبة، ما يؤكد تأثير التوقف على الصقور وتضرره منه.

شبح الهبوط

وأظهر هادف سيف تفاؤلاً بإمكانية نجاة فريقه من شبح الهبوط، رغم صعوبة المهمة، وترتيبه المتأخر، مؤكداً أن كل شيء وارد في كرة القدم، وأنه يثق في جميع اللاعبين، وأضاف: لن نستسلم أبداً، وسنقاتل باستمرار، صحيح أن مهمتنا صعبة، لكنها تزيد من دافع اللاعبين لتحقيق النتائج الإيجابية، وتجعلهم أكثر إصراراً على إثبات وجودهم.

وقال مدير الصقور، إن المباريات الست المتبقية، تعتبر مصيرية، ولا بد من التركيز والقتال فيها، وأضاف: ما دام أن الفرصة موجودة، لن نتنازل عنها، والمهم أن نسعى لتحقيق هدف البقاء، وأن يبذل كل لاعب أقصى ما لديه من جهده، وأن يقدر المسؤولية بالكامل، وبعدها سنرضى بمصيرنا.

طباعة Email