بن درويش: نهائي استثنائي لأغلى الكؤوس

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد أحمد يوسف بن درويش، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة المسابقات ثقته في أن يخرج نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة بشكل استثنائي هذا الموسم، بعد تحديد موعده، يوم 11 مايو المقبل، على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، والذي سيجمع بين الوحدة والشارقة، في مباراة قمة تجمع بين فريقين كبيرين.

وأوضح أحمد بن درويش أن الفترات الأخيرة شهدت اجتماعات تنسيقية متعددة بين إدارة المسابقات بالاتحاد، واللجنة الفنية لرابطة المحترفين، ولجنة المنتخبات الوطنية، من أجل التنسيق والتشاور حول كل ما يتعلق بموعد النهائي، الذي يهتم الاتحاد بتحويله لحدث كروي فريد كل موسم، لأغلى البطولات والألقاب، كونها احتفالية خاصة بدرة البطولات الكروية الإماراتية.

وتابع: «استاد هزاع بن زايد، تحفة ملاعب الإمارات، سيكون مسرحاً للنهائي الأغلى على قلوب عشاق الكرة الإماراتية، حيث من المتوقع أن يكون اللقاء بين فريقي الشارقة والوحدة مثيراً ومميزا من جميع الجوانب».

وأضاف: «النشاط يستمر على قدم وساق من جانب فريق العمل بالاتحاد ولجنة المسابقات، لغرض الترتيب لكل ما يخص النهائي، والفعاليات المصاحبة له، والتسهيلات الخاصة بالجماهير, وغيرها من الأمور، حيث نحرص على تحويل هذا العرس الكروي السنوي إلى حدث استثنائي كل عام».

وتمنى أحمد بن درويش التوفيق للفريقين اللذين يسعيان لتقديم أفضل أداء ممكن للوصول لمنصة التتويج لأغلى البطولات والألقاب، مشيرا إلى أن الاهتمام يتركز على كل ما يخص النهائي، بهدف ترتيب الأمور التنظيمية والتنسيق مع إدارتي الناديين، فضلا عن تنسيق الجوانب الخاصة بالجماهير وآلية الحضور والدخول للمدرجات وغيرها، والإعلان عنها في حينه.

وأقيم أول نهائي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة على ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، بين النصر وشباب الأهلي موسم 2014-2015، والثاني موسم 2018-2019 بين شباب الأهلي والظفرة، والنهائي الثالث كان موسم 2020-2021 بين شباب الأهلي والنصر، بينما سيكون لقاء الوحدة والشارقة هو النهائي الرابع لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة على الملعب نفسه.

طباعة Email