الـ«VAR».. نجم الجولة في التحكيم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتبر تقنية الفيديو «VAR» نجم التحكيم في الجولة 20 لدوري أدنوك للمحترفين، بعد أن تدخلت بشكل إيجابي في معظم حالات اللعب المثيرة بالجولة، حيث تدخلت لاحتساب ركلة جزاء لصالح فريق كلباء، وإلغاء هدف للعين وآخر للشارقة، واحتسبت هدفاً للوصل، كما ألغت ركلة جزاء تم احتسابها لصالح بني ياس، في المقابل احتسبت ركلة جزاء للفريق نفسه، وإلغاء هدف لخورفكان بداعي التسلل، حيث يتولى مهمة تلك التقنية حكام مشهود لهم بالخبرة والكفاءة.

ولا يقلل تعدد حالات التدخل من جهد حكام الساحة فتلك التقنية مكملة لدورهم في حسن إدارة المباريات، حيث خلت الجولة من أية قرارات مؤثرة بالسلب على نتائج المباريات، حيث ظهر أكثر من حكم بمستوى طيب خلال إدارة المباريات مثل محمد عبد الله وسلطان عبد الرزاق ومحمد الهرمودي.

لعب عنيف

وهناك عدة ملاحظات على التحكيم خلال الجولة، منها تعدد حالات اللعب العنيف من بعض اللاعبين دون اتخاذ قرارات إدارية، للحد من تلك الحالات التي تعرض بعض اللاعبين للإصابة والابتعاد عن الملاعب لفترة من الوقت، كما تلاحظ تكرار دخول اللاعبين لمنطقة الجزاء عند تسديد ركلات الجزاء، كما حدث في مباراتي النصر مع الشارقة والإمارات مع الوحدة، حيث ينصب تركيز الحكم على مسدد الركلة دون الانتباه لتحركات باقي اللاعبين عند التسديد، وهنا يجب أن يكون هناك تعاون أكثر بين الحكم ومساعده للسيطرة على تلك التصرفات التي تؤدي إلى ضرورة إعادة تسديد الركلة خاصة في حال إحراز هدف من الركلة وفق قانون اللعبة.

حالات تحكيمية

* استحق الإمارات ركلة جزاء في مباراته أمام الوحدة.

* طالب لاعبو الوصل بركلة جزاء بعد تدخل قوي مع علي صالح ولكن الاحتكاك طبيعي ولا يرتقي للركلة.

* هدف العين الأول سليم ولا يوجد به شبهة تسلل.

* طالب الجزيرة بركلة جزاء نتيجة لمس مدافع شباب الأهلي للكرة ولكن القانون يقول في حال ارتطام الكرة بالرأس ومن ثم لمس اليد لا تحتسب ركلة.

طباعة Email