خورفكان يستعيد البريق وأخطاء السماوي تقصم «الظهر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعاد خورفكان بريقه المفقود، وتمكن من إسعاد جماهيره العريضة في سهرة رمضانية، حضر فيها كل شيء، بدءاً من الأهداف الستة التي عايشها الجمهور، بعد فوز نسور الخور على بني ياس، والذي قصم «ظهره» الأخطاء الكثيرة بنتيجة 4-2، بعد مباراة قدم فيها لاعبو الخور كل ما عندهم، وتمكنوا من تسجيل رباعية مثيرة في مباراة متقلبة، تقدم فيها خورفكان بهدف السبق في أول 6 دقائق، عبر البرتغالي اليتون، لكن السماوي انتفض سريعاً، لينهي الشوط الأول متقدماً بثنائية نجميه الأرجنتينيين سواريز وخمينيز، لكن لاعبي خورفكان رفضوا الهزيمة والاستسلام، وشمروا عن سواعدهم، وأضافوا ثلاثية عن طريق دودو وإيلتون والمدافع عبد الله الرفاعي، الذي ضمن الفوز لمدربه الأرجنتيني كالديرون، الذي عرف كيف يتفوق على الفريق الذي أشرف على تدريبه في وقت مضى، ليحرم خورفكان ضيفه بني ياس، من اعتلاء المركز الخامس، بعد أن بقي السماوي في مركزه السادس، برصيد 28 نقطة، وعجلت الأخطاء العديدة التي وقع فيها لاعبو بني ياس على مستوى الخط الخلفي في هزيمة الفريق.

تعافٍ وترقب 

وبالنتيجة الرباعية، يكون النسور قد تعافى من هزائمه الأخيرة، ليتقدم خطوة مهمة نحو البقاء مع أندية أدنوك للمحترفين، قبيل قادم الجولات الحاسمة والمهمة، في وقت تضع فيه نتيجة فوز خورفكان على بني ياس، والظفرة على عجمان، خلال هذه الجولة، فريقي العروبة الثالث عشر، والإمارات الرابع عشر، في موقف لا يحسدان عليه، حيث يتعين على الفريقين ضرورة تحقيق 5 انتصارات على أقل تقدير، خلال المباريات الست المقبلة المتبقية من عمر أدنوك للمحترفين، إذا كان لاعبو كل فريق جادين نحو البقاء مع كبار الأضواء والشهرة.

أداء رائع 

بدوره، هنأ الأرجنتيني كالديرون مدرب خورفكان، لاعبي فريقه، على الأداء الرائع الذي قدموه أمام السماوي، والذي وصفه بالخصم القوي، وتابع، كنا بحاجة لهذا الانتصار الذي انتظرته الجماهير، وعملنا بشكل قوي خلال فترة التوقف، وفريقي استعاد ذات الأداء الذي كان عليه قبل أربع جولات، بعد تحقيق الفوز على النصر برباعية. 

من جانبه، وجّه الروماني دانيال ايسيلا مدرب بني ياس، انتقادات لاذعة للاعبي فريقه، بسبب وقوعهم في أخطاء عديدة، عجلت بهزيمة الفريق، مشيراً إلى أنه مستغرب لحدوث مثل تلك الهفوات في مباراة دورية، منوهاً بأن بني ياس لعب ضد نفسه، ولا يستحق الفوز، وأن المدرب محبط للغاية، بعد أن منحنا ثلاثة أهداف هدية لخورفكان.

طباعة Email