اتحاد الدراجات.. خطط طموحة للموسم المقبل

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن اتحاد الإمارات للدراجات، عن عدد من الخطط الطموحة استعداداً للموسم المقبل، وذلك عقب عودة الأنشطة الرياضية المحلية والدولية بكامل طاقتها، الأمر الذي يعد دافعاً كبيراً لمزيد من المشاركات من أجل تحقيق الألقاب والإنجازات.

تتمثل أبرز هذه الخطط في زيادة أعداد اللاعبين المشاركين في فئات الأشبال والناشئين من أجل اكتشاف المواهب الجديدة، والعمل على دعمها وتأهيلها من البداية ليكونوا نواة لجيل جديد قادر على تحقيق المزيد من الإنجازات.

وأكد محمد القبيسي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للدراجات، أن الاتحاد لديه خطة من أجل زيادة عدد السباقات خلال الموسم القادم، وذلك بالتنسيق مع الأندية، إضافة إلى توسيع قاعدة المشاركة في مختلف البطولات العربية والآسيوية خاصة في ظل عودة الأنشطة الرياضية بكامل طاقتها في كل مكان.

وأوضح أن الموسم الحالي كان ثرياً بالسباقات والذي شهد إقامة 14 سباقاً للرجال والشباب، إضافة إلى سباقات السيدات، وعلى الرغم من محدوديتها بسبب قلة الأعداد المشاركة إلا أنها أعطت الأمل في وجود جيل جديد من السيدات الموهوبات في رياضة الدراجات.

وعن الاستعدادات للمشاركة في دورة الألعاب الخليجية بالكويت شهر مايو المقبل قال القبيسي، إن الاتحاد سيقيم معسكراً عقب شهر رمضان المبارك استعداداً للمشاركة إلى جانب المشاركة في دورة ند الشبا الرياضية، إضافة إلى احتمالية إقامة بعض السباقات الليلية خلال شهر رمضان.

إنجاز

وأثنى القبيسي على ما حققته اللاعبة صفية الصايغ في البطولة الآسيوية للدراجات التي أقيمت في طاجيكستان بعد حصولها على الميدالية البرونزية في سباق الفردي ضد الساعة فئة تحت 23 عاماً، مؤكداً أن ما تحقق من إنجاز يعد انطلاقة جديدة لفئة السيدات في اللعبة ودافعاً لغيرها من أجل الوصول إلى هذه المكانة وتحقيق أفضل نتيجة.

طباعة Email