كالديرون يفتقد البوصلة مع خورفكان

ت + ت - الحجم الطبيعي

بلغة الأرقام فإن المدرب الأرجنتيني غابرييل كالديرون المدير الفني لفريق خورفكان لا يزال يفتقد البوصلة التي تقوده إلى تحقيق النتائج المرجوة من قبل جمهور خورفكان العريض، الذي تنتظر منه قيادة سفينة الخور إلى بر الأمان بعيداً عن معمعة الهبوط الحالية، والتي تلاحق النسور وخصوصاً أن الفريق لم يؤمن موقفه ولا يزال الخطر يحيط به، فبعد مرور 6 جولات تولى فيها ابن «تانغو» كابينة نسور خورفكان لم يحصل إلا على 3 نقاط فقط، بعد فوزه في الجولة 17 على النصر بملعب آل مكتوم في دبي برباعية بيضاء ليفرط كالديرون في 15 نقطة كانت متاحة أمام الفريق في أرض الملعب ويتعرض الفريق لوابل من الهزائم أمام العين بنتيجة 4-1 والنتيجة ذاتها حضرت أمام الظفرة الذي أنعش آماله بالبقاء مع الكبار بانتصاره الرباعي على خورفكان.

كما خسر كالديرون أمام الوصل والوحدة بهدف في كل مباراة، وقبل ثلاثة أيام عاد النسور من ملعب الإمارات في رأس الخيمة بهزيمة قاسية بعد أن تمكن الإمارات من تحقيق فوزه الثاني في الدوري على حساب النسور ليتقدم خطوة مهمة محافظاً على آماله بالبقاء بعد أن وصل الإمارات برصيده إلى 9 نقاط خلف العروبة صاحب النقاط العشر في المركز قبل الأخير، ويظل السؤال قائماً هل ينجح كالديرون في تضميد جراح النسور وإيقاف نزيف الفريق للنقاط أم أن النتائج السلبية والمتراجعة ستتواصل في قادم الجولات؟

طباعة Email