الزعيم يحكم قبضته على الصدارة بالجماعية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد أشرف محمد المدرب بنادي الشارقة، أن الزعيم العيناوي أحكم قبضته على صدارة دوري أدنوك للمحترفين بعد فوزه على الوحدة بهدف وتوسيع الفارق بينه وأقرب منافسيه إلى 7 نقاط، نتيجة التزامه بجماعية الأداء وتنظيمه الفني داخل الملعب وتقارب خطوطه، وقوته الهجومية التي ترجح كفته في معظم المباريات، ووجود لاعب بخبرة وموهبة لابا مفتاح الفوز في الفريق العيناوي، مع سد منيع اسمه خالد عيسى الذي حافظ على نظافة شباكه في تألق ملفت للنظر، في المقابل خسر الوحدة نتيجة المباراة لإهدار لاعبيه العديد من الفرص خاصة مع بداية الشوط الأول، وما اتبعها من فردية في الأداء وقلة تركيز وتغييرات غير موفقة في الأمتار الأخيرة من زمن المباراة، ومع اتساع الفارق في النقاط إلا أن صراع حسم اللقب لم يحسم لأن العدد المتبقي من المباريات قد يحمل مفاجآت من شأنها أن تغير ميزان القوى إلا إذا حافظ العين على تفوقه.

صراع

وفيما يتعلق بصراع المؤخرة، أكد أشرف محمد، أن تحقيق الظفرة لنتائج إيجابية وحصد النقاط يضع فريقا العروبة والإمارات في موقف صعب وحرج، حيث إن الأداء القوي الذي قدمه العروبة أمام الجزيرة وخسارته بركلة جزاء، وكلك الفوز الغالي الذي حققه الإمارات على خورفكان بهدفين مقابل هدف لم يشفع لهما أمام حصد الظفرة لنقطة من كلباء واتساع الفارق بينه وأقرب منافسيه إلى 5 نقاط، ومع ذلك فإن الصراع بين الثلاثة سيظل ساخناً للغاية خلال الجولات المقبلة.

10

وعن المنطقة الدافئة التي يقبع بها 10 فرق، أوضح المدرب بنادي الشارقة، أن الصراع في تلك المنطقة يدور حول الأحقية في التمثيل الأسيوي خلال النسخة المقبلة، لذلك نجد الاهتمام بين الرباعي الوحدة والشارقة والجزيرة وشباب الأهلي، فالأداء الوحداوي جيد خلال المباريات الماضية وحتى مباراته أمام العين، ولكن الفريق يدفع ثمن بعض الهفوات الفردية، والشارقة يحقق الفوز بصعوبة رغم توافر كل الامكانات للمدرب، والجزيرة الذي يبدو في غير حالته رغم أن الفريق يضم عناصر جيدة، وشباب الأهلي الذي يدفع ثمن تعدد أخطاء لاعبيه الدفاعية غالياً، هؤلاء الأربعة هم المتنافسون بقوة على مقعدي الملحق الآسيوي.

خطوتان

خلاف ذلك فإن البقية تسعى إلى تحسين مركزها في جدول الترتيب خلال الجولات المقبلة، ومنها الوصل الذي حقق فوزاً غالياً على شباب الأهلي وتقدم خطوتين للأمام بعد أن ارتفع رصيده إلى 26 نقطة، وأبدى أشرف محمد تقديره لجهود مدرب عجمان هذا الموسم مما وضع الفريق في المركز الثامن، فيما أبدى استغرابه من نتائج وأداء فريق خورفكان وقال يبدو أن الفريق يعاني من قلة فاعلية الشق الهجومي مما يؤثر على نتائجه وترتيبه بالمسابقة.

واختتم أشرف محمد بقوله، إن فترة التوقف الحالية للدوري ستكون فرصة أمام الفرق لإعادة ترتيب أوراقها خلال الفترة المتبقية من عمر المسابقة وتدارك سلبياتها، لأن الجولات السبع المتبقية ستكون منافساتها ساخنة بعد أن تحررت معظم الفرق من الضغوط الواقعة عليها.

طباعة Email