ختام ناجح لدورة مدربي براعم كرة القدم

جانب من المشاركين في الدورة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت أمس فعاليات دورة مدربي البراعم التي نظمها اتحاد الإمارات لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الدولي «فيفا» على مدار أسبوع بمشاركة 26 مدرباً للمراحل السنية للمنتخبات الوطنية والأندية ضمن مساعي الاتحاد لتطوير الكوادر الفنية واطلاعها على آخر المستجدات المتعلقة بالجوانب التدريبية.

حضر ختام الدورة محمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، وعمر يبرودي المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الفنية والمنتخبات، والدنماركي جان بولسن المحاضر المعتمد لدى «فيفا» المشرف على الدورة، والمحاضران الوطنيان سليمان البلوشي ومحمد علي البلوشي.

وشمل برنامج الدورة العملي عدة محاور، منها كيفية إعداد الحصص التدريبية لكل فئة سنية «من 6 إلى 8 سنوات» و«من 9 إلى 10 سنوات» و«من 11 إلى 12 سنة»، والتدريبات على المهارات الأساسية لحراس المرمى واللياقة البدنية للاعبين.

وناقش الجانب النظري تطوير مراكز التدريب والفلسفة التدريبية لبراعم كرة القدم، مع أهمية الأخذ في الاعتبار فهم شخصيات اللاعبين ومدى استيعابهم وتجاوبهم في الحصص التدريبية، والوقوف على متطلبات الفئة العمرية من 6 إلى 12 سنة بشكل عام، ودور مهرجانات البراعم في اكتشاف اللاعبين الموهوبين، بالإضافة للعديد من الموضوعات التي تسهم في تطوير البراعم سواء كان لاعباً أو حارساً للمرمى.

وشهدت الدورة أيضاً نقاشاً حول التحديات التي تواجهها عملية تدريب وتطوير البراعم في دولة الإمارات، وإعطاء الفرصة لكل مشارك من واقع عمله وخبراته في هذا القطاع المهم بإبداء رأيه وطرح الحلول التي يرى أنها ستساعد في التغلب على تلك التحديات.

الجدير بالذكر أن الدورة تدخل ضمن مراحل عملية تقييم المحاضرين الوطنيين سليمان البلوشي ومحمد علي البلوشي لاعتمادهما محاضرين دوليين ضمن برنامج «فيفا» الخاص بإعداد المحاضرين، الذي انطلق في مقر الاتحاد بدبي عام 2018 ويُقام على مدى أربعة أعوام.

طباعة Email