العين.. 20 لقباً في 36 نهائياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

بصعوده لنهائي كأس رابطة المحترفين عقب تعادله سلبياً مع ضيفه الجزيرة أول من أمس يكون العين وصل لنهائي البطولات المختلفة للمرة 37 منذ تأسيسه في وقت سابق من عام 1968، منها 21 نهائياً في عهد الهواية و16 نهائياً بعهد الاحتراف، ونجح في التتويج بالبطولة في 20 نهائياً من أصل 36 خاضها حتى الآن، وتطمح جماهيره في الوصول لمنصة التتويج بلقب كأس الرابطة على حساب شباب الأهلي في النهائي رقم 37 في مسيرة النادي، ليصل عدد ألقابه في المسابقات من غير الدوري إلى 21 لقباً.

فوز ضائع

ورغم تأهله للنهائي بحساب أفضلية الهدف الذي سجله في جولة الذهاب على ملعب الجزيرة، إلا أن العين فرط في فوز كان في المتناول على ملعب استاد هزاع بن زايد، بعد أن أضاع رماته فرصاً محققة أمام مرمى الحارس الجزراوي علي خصيف، ولفت الجناح البرازيلي المقيم جوناتاس سانتوس، الأنظار وأثار الاستغراب وهو يهدر نصف فرص العين في مواجهة المرمى تماماً قبل خروجه مستبدلاً في الشوط الثاني، وبالمقابل برز المغربي سفيان رحيمي، كرجل للمباراة وهو يهاجم ويصنع الفرص لزملائه ويعود للدفاع، وذلك قبل أن يسحبه المدرب مع بداية الحصة الثانية من اللقاء خوفاً من تعرضه للإصابة قبل مواجهة الكلاسيكو أمام مضيفه ومنافسه المباشر الوحدة بالعاصمة أبوظبي لحساب الجولة 19 من دوري أدنوك للمحترفين.

حسرة واستياء

وبدا المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف، المدير الفني للعين، متحسراً بعد اللقاء، وقال إن فريقه أهدر فرصاً عدة كانت كفيلة بخروجه فائزاً منذ الشوط الأول، وأكد أنهم أغلقوا ملف هذه المباراة واتجهوا بتركيزهم للمواجهة المقبلة أمام الوحدة بالدوري، وبدوره عبر الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة، عن استيائه من فريقه، وقال إنه لم يشعر من قبل بهذا القدر من الاستياء من فريق كما شعر به خلال الشوط الأول من اللقاء، قبل أن يتحسن الأداء في الثلث الأخير من الشوط الثاني.

طباعة Email