الغموض يحيط بهوية الصاعدين لدوري المحترفين

ت + ت - الحجم الطبيعي

لايزال الغموض يحيط بهوية المتأهلين لدوري أدنوك للمحترفين في ظل النتائج الجيدة التي تحققها الفرق الساعية لخطف إحدى بطاقتي التأهل لدوري الأضواء والشهرة ومع وصول مسابقة دوري الدرجة الأولى إلى الجولة المقبلة الـ 22، العربي متصدر الدوري ووصيفه النواخذة وبقية الفرق المتشبثة بالحلم تخوض المباريات بشعار لا مكان للهزيمة وذلك من واقع النتائج الجيدة التي تظهر مع كل جولة.

وبالعودة لمواجهات الأسبوع 21 والتي انتهت جميع مبارياته السبع بالفوز، نجد أن حظوظ العربي ودبا تبدو أكبر بعد اقترابهما خطوة جديدة من تحقيق حلم الصُعود إثر الفوز الصعب الذي حققه على سيتي «2-1» بعد أن عانى جمهور أم القيوين كثيراً في سبيل تحقيق العلامة الكاملة خصوصاً وأن المباراة كانت في طريقها للتعادل الإيجابي بهدف لكن البرازيلي المنقذ اليكس كان في الموعد وتمكن من إراحة جماهير النادي والمدرب محمد جالبوت الذي عانى كثيراً أمام سيتي صاحب المركز الأخير.

وتعتبر هذه المباراة الثانية على التوالي التي يحقق فيها العربي الفوز في الدقيقة الأخيرة وعن طريق ذات اللاعب اليكس الذي دون على هدفي فريقه خلال مباراة الجزيرة في الجولة 20 ليصل ممثل أم القيوين برصيده إلى 53 نقطة قبل 8 جولات فقط على ختام المسابقة.

مطبات

ولو قدر للعربي السير في طريق الانتصارات في الجولات المقبلة فستكون نهاية سعيدة لمشجعيه لكن طريق الفريق لتحقيق الحلم لن يكون مفروشاً بالورود وأمامه مواجهات ومطبات من العيار الثقيل ومعظمها مع الفرق التي تمتلك حظوظ الصعود للأضواء إذا وضعنا في الاعتبار مواجهة العربي لفرق الحصن وحتا والبطائح، الرمس، التعاون، الحمرية، دبا، الفجيرة.

وفيما يتعلق بالوصيف دبا الفجيرة صاحب الـ 52 نقطة، فالفريق يمتلك أفضلية خوضه مباريات أقل من العربي وقياساً على المباريات السابقة نجد بأن أداء النواخذة يمضي في تطور من مباراة لأخرى، أول من أمس الأول تمكن الفريق من حسم مواجهة الديربي أمام الفجيرة بنتيجة مريحة استقرت عند 3-0، ودائماً ما يحقق الفريق الانتصار والذي حضر في 17 مباراة فضلاً عن هزيمة وحيدة وتعادل.

سالك

وفيما يبدو فإن مواجهات دبا الفجيرة تبدو الأفضل نسبياً للنواخذة وطريق الفريق للتأهل يبدو سالكاً إلا إذا حدثت مفاجآت في قادم الجولات، ويواجه دبا فرقاً ليس لها دافع في الصعود وتحتل مراكز متأخرة بدءًا من الذيد، مصفوت، مسافي، غلف، سيتي، حتا وستكون مواجهتا الحصن والعربي الأقوى للنواخذة.

لم يفوت البطائح فرصة غياب دبا الحصن عن مشهد مباريات هذه الجولة لينقض على المركز الثالث بعد فوزه العريض على غلف إف سي بنتيجة 4-2 رافعاً رصيده إلى 43 نقطة ويتحول الحصن رابعاً «41 نقطة» والحمرية الفائز على الذيد برباعية خامساً «40 نقطة».

طباعة Email