00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عبدالله علي: الخسارة أمام الشارقة «دش بارد» للعين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قلل عبدالله علي، مشرف العين، من خسارة فريقه الأخيرة أمام الشارقة في ختام مباريات الدور الأول لدوري أدنوك للمحترفين، واعتبرها بمثابة «دش بارد» يوقظ الفريق ويعيد إنعاش خطوطه، وبداية حقيقية للعمل الجاد وتصحيح المسار وتصويب الأخطاء وإعادة ترتيب الأوراق لاستعادة قوة الفريق، وشدد على ضرورة إغلاق صفحة المباراة والتركيز على المواجهة المرتقبة أمام الوصل ضمن ربع نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وتعرض العين للخسارة الأولى بالدوري بهدفين دون مقابل أمام مضيفه الشارقة يوم السبت، لكنه لا يزال متمسكاً بصدارة الترتيب العام، بفارق «6 نقاط» عن ملاحقه المباشر الوحدة، وفيما أكد مشرف العين أن الفريق ككل يتحمل المسؤولية وفي مقدمته الجهازان الإداري والفني، تقبل الجمهور العيناوي الخسارة بروح طيبة وهتف مشيداً باللاعبين بعد المباراة متفهماً الظروف التي عانى منها الفريق في ظل غياب عدد كبير من لاعبيه الأساسيين.

وكشف مشرف فريق العين عن سر تواجد لاعب متوسط الميدان يحيى نادر، على دكة الاحتياطي قبل الدفع به في الشوط الثاني، موضحاً أن اللاعب لم يكن في درجة الجاهزية التي تمكنه من اللعب مباراة كاملة وفقاً لتقرير الطبيب، حيث شعر بعد التدريب الأخير بوعكة خفيفة، لذلك فضل المدرب الدفع به في جزء من المباراة، فيما غاب زميله الآخر أحمد برمان بسبب تراكم الإنذارات، كما أنه تعرض لإصابة في عظمة الأنف، وقرر الطاقم الطبي أن يرتدي اللاعب قناع الوجه لحمايته من تجدد الإصابة.

وعن الثنائي محمد عباس، وخالد البلوشي، أوضح عبدالله علي، أن الأول شارك في التدريبات الجماعية أخيراً بعد شفائه من الإصابة لكنه لم يكن جاهزاً، لخوض المباراة، أما خالد البلوشي فسيخضع لفحوصات طبية وعملية منظار في العضلة، وقال: نراقب الوضع في عيادة الفريق بصورة دائمة ونأمل أن يعود عدد من اللاعبين في مباراتنا القادمة أمام الوصل. وعبر عبدالله علي، عن استغرابه للأحداث التي أعقبت المباراة بملعب الشارقة، موضحاً أن الفرحة الهستيرية لخسارة العين توحي بأن الموسم انتهى في حين لا تزال هناك 13 جولة متبقية من عمر المسابقة، وقال: كنا نتمنى أن تمضي الأمور بصورة أفضل مما كانت عليه، لإعلاء الروح الرياضية وسلامة الجميع.

طباعة Email