00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الجولة العاشرة.. «إثارة الديربيات»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت «الديربيات الثلاثة» للجولة العاشرة من دوري أدنوك للمحترفين، قمة الإثارة والمتعة، ونجح من خلالها العين في حسم قمة أبوظبي بالفوز على مضيفه الجزيرة 5 ـ 1، والشارقة في التفوق على مضيفه خورفكان في «قمة الشارقة» 3 - 1، بينما تعادل النصر مع ضيفه شباب الأهلي 1 ـ 1 في «ديربي دبي».

كما حفلت الديربيات الثلاثة بالأهداف الوفيرة والجميلة، ليسجل خلالها 52% من إجمالي أهداف الجولة البالغ 23 هدفاً، بمعدل تهديفي مرتفع بـ3.2 عن الجولة الماضية التي شهدت 19 هدفاً في 7 مباريات، وليواصل المعدل في الارتفاع بعدما سجل 18 هدفاً في الجولة الثامنة، مع العلم أن الجولات السبع الأولى شهدت 20 و27 و16 و13 و15 و14 و24 هدفاً بالترتيب.

وعلى صعيد المنافسة على قمة ترتيب هدافي الدوري، استعاد لابا كودجو تألقه، وكسر صيام 4 جولات، بتسجيل 3 أهداف للعين «هاتريك»، وعزز صدارته لهدافي البطولة بالوصول إلى 12 هدفاً، ولم تشهد القائمة تغييراً كبيراً بغياب مطارديه عن التسجيل، باستثناء جواو بيدرو، والذي سجل هدفاً للوحدة، وارتقى إلى وصافة الهدافين بـ7 أهداف، وشهدت الجولة العاشرة، تألق ماكيتي ديوب، بتسجيل هدفين للظفرة، ليتعادل فريقه مع ضيفه الوصل 2 ـ 2.

وتمكن الشارقة من استعادة نغمة الانتصار في ظهوره الأول بقيادة المدرب الروماني اولاريو كوزمين، وذلك بالفوز على خورفكان، والوصول إلى النقطة 16، ليرتقي إلى المركز الخامس، فيما تلقى «نسور» خورفكان، الخسارة الثانية على ملعبه هذا الموسم، ويفقد فرصة تاريخية بالفوز بـ«ديربي الشارقة»، والقفز إلى المركز الثالث، بتوقف رصيده عند 15 نقطة، يحتل بها المركز السابع.

وحقق العين فوزاً قاسياً فك به عقدة مضيفه الجزيرة، وهو الانتصار الأكبر له على الجزيرة في تاريخ مواجهات الفريقين بعصر الاحتراف، ليعزز «الزعيم» صدارته للترتيب بوصوله إلى 24 نقطة، وبدون أي خسارة، ليؤكد عزمه على القتال بكل قوة على درع الدوري هذا الموسم، فيما تراجع الجزيرة، إلى المركز السادس برصيد 16 نقطة، بخسارة هي الأولى له من العين بعد 1337 يوماً.

ديربي دبي

لم يخلُ «ديربي دبي» أيضاً من الإثارة، إذ رغم التشكيلة المفاجئة لشباب الأهلي، والتي غامر بها المدرب مهدي علي، وانتقدها خبراء التحليل قبل المباراة، لمواصلة غياب الاستقرار، وللاحتفاظ بالأسماء الكبيرة على مقاعد البدلاء، إلا أنهم عادوا وأشادوا بها بين شوطي المباراة، بعدما سيطر واستحوذ «فرسان العز» على مجريات المباراة، ووقف تألق أحمد شامبيه حارس النصر، سداً منيعاً أمام العديد من فرص التسجيل لشباب الأهلي.

وظل تفوق شباب الأهلي في الدقائق الأولى للشوط الثاني، حتى سجل البديل مهدي قائدي، هدفاً لفريقه الذي عرف أول ظهور رسمي للنجم عمر عبد الرحمن «عموري»، بقميص شباب الأهلي، وأول ظهور في الملاعب بعد غياب استمر للإصابة منذ آخر ظهور مع فريقه السابق الجزيرة في 23 أكتوبر 2020، وبعدها أجرى مدرب النصر دياز، تغييرات متأخرة أشبه بالمغامرة، قلبت المباراة، وأدرك من خلالها التعادل، وليواصل مدرب النصر إثارة الجدل بطريقة إدارته للمباريات المهمة، وكيفية اختياره لتشكيل البداية.

أما الوحدة، فحافظ على مطاردته الشرسة وضغطه على المتصدر، بفوزه على ضيفه عجمان 3 ـ 0، لينجح «العنابي» في الحفاظ على وصافة الترتيب بوصوله إلى 20 نقطة، في الوقت الذي توقف فيه عجمان عند 14 نقطة، ويحتل المركز الثامن.

وشهدت المراكز الأخيرة في ترتيب الدوري، شبه استقرار مع فوز بني ياس على العروبة 2 ـ 0، وتعادل الإمارات مع اتحاد كلباء 1 ـ 1، والظفرة مع الوصل 2 ـ 2، ويحتل الوصل المركز التاسع برصيد 13 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن اتحاد كلباء وبني ياس في المركزين العاشر والحادي عشر، وتحتاج الفرق الثلاثة إعادة نظر في قوائم لاعبيها خاصة على صعيد الأجانب خلال الانتقالات المقبلة.

بينما زاد الظفرة رصيده إلى 8 نقاط ويحتل بها المركز الثاني عشر، ووسع الفارق إلى 4 نقاط بينه وبين العروبة في المركز الثالث عشر، في الوقت الذي حصل فيه الإمارات على نقطته الأولى هذا الموسم.

رؤية فنية

من جانبه، قال راكان جاسم العجمي لاعب الجزيرة السابق: جاء «ديربي دبي»، متوافقاً والتوقعات مع حساسية مواجهات الفريقين، وظروف تعادلهما في النقاط قبل المباراة، وفي الشوط الأول لم تستغل الفرص، وفي الشوط الثاني، بكر شباب الأهلي بالتسجيل عن طريق مهدي قائدي، والذي لا أعرف لماذا حتى الآن لا يحصل على فرصته كاملة بالمشاركة بشكل أساسي، في الوقت الذي لا يزال يعاني فيه الفريق من غياب رأس الحربة الصريح، ويعتمد في تسجيل أهدافه على اللاعبين القادمين من الوسط والخلف.

وعن الوحدة وعجمان، قال: «الوحدة أفضل مع مدربه جريجوري، وهو لا يزال يواصل صحوته، وفوزه كان مستحقاً على عجمان، وكذلك وصوله إلى المركز الثاني في ترتيب الدوري، بفضل أدائه المتطور، وأتوقع أن يكون له بصمة أكبر هذا الموسم».

وبالنسبة للجزيرة والعين، أوضح: «العين حقق فوزاً مستحقاً، ومستواه يتطور من جولة إلى أخرى، ويشعرنا دائماً بالانسجام، مع مدرب ذكي وممتاز، وهو حالياً في ارتقاء نحو درع الدوري، أما الجزيرة، فقدم أسوأ مباراة في آخر موسمين».

 

كلمات دالة:
  • دوري ادنوك للمحترفين ،
  • الجولة العاشرة
طباعة Email