00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أخطاء المعلقين في مصر.. رصاصة طائشة

ت + ت - الحجم الطبيعي

من جديد عاد الإعلامي مدحت شلبي لإثارة الجدل، بعد أن تم إيقافه حتى نهاية العام الجاري، من قبل مجلس نقابة الإعلاميين، بسبب تجاوزات أثناء التعليق على مباراة الأهلي والزمالك.

ضمن الجولة الثالثة من الدوري المصري، وهي المباراة التي تستمر أصداؤها حتى الآن، ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يثير فيها شلبي الجدل، لا سيما وأن أخطاء المعلقين مثل الرصاصة الطائشة التي لا يمكن تصحيح تداعياتها، كونها تخرج من الميكروفون إلى ملايين الجماهير مباشرة.

وقد تؤدي بعض المصطلحات أو الجمل التي يطلقها المعلقون، سواء عن قصد أم من دون، للتعصب بين جماهير الأندية الجماهيرية، حيث يتعمد جمهور الفريق ترديدها نكاية في جمهور المنافس.

وتم استدعاء شلبي للتحقيق من قبل نقابة الإعلاميين، وهو ليس الأول لشلبي، فقد سبق أن تم التحقيق معه واستدعاؤه وتم إيقافه أكثر من مرة، وفي أغسطس الماضي قررت مجموعة قنوات أون تايم سبورتس إيقافه لنهاية الموسم، بسبب ما قيل إنه إهانة لجماهير النادي الأهلي، عندما وصف بعضهم قائلاً:

«سذج وبلهاء» وهو ما أثار غضب عشاق الفريق الأحمر، وكانت هذه الواقعة في حديث شلبي عن التفويت في المباريات.

مخالفات

وفي العام الماضي، أعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، رصده 3 مخالفات لشلبي، تمثلت في تهكم وسخرية المعلق عن سقوط حارس مرمى الزمالك بعد إحراز فريقه لهدف ثالث، وقال وقتها: «عندنا عادات عربية غريبة، أول لما فرقتنا تكسب حارس المرمى يقول آه يا رجلي آه يا راسي، قال يعني بيهبّط الفرقة الثانية، فيلم عربي هابط من أفلام الأبيض والأسود».

وعلى الرغم من أن مصر اشتهرت بجيل من عمالقة التعليق، إلا أن بعضهم أتى بجمل أثارت جدلاً واسعاً لكنها لم تكن مسيئة، لكن تظل الجماهير ترددها لسنوات حتى أنها صارت سبب شهرة لهم، ومنهم شيخ المعلقين علي زيوار، وفي أثناء تعليقه على مباريات مونديال إسبانيا ونطق اسم اللاعب البرازيلي الشهير فالكاو بالسين بدلاً من الكاف «فالساو»، وهو ما عرّضه لهجوم حاد من النقاد.

أما المعلق محمد عفيفي، فقد أثار جدلاً كبيراً بعد مباراة الأهلي أمام كانوبيلارس النيجيري في دوري أبطال أفريقيا بعدما سجل محمد بركات هدفاً للأهلي وبعدها قال عفيفي: «إديني رجلك أبوسها»، مما أثار استياء كثيرين سمعوا هذه الجملة التي عبر بها عن فرحته الشديدة.

وخلال تعليقه على مباراة الزمالك وإنبي في الدوري المصري، صنّف المعلق أحمد الطيب المطربين الذين يشجعون الفرق الرياضية إلى فريقين.

وذكر أن هاني شاكر وعمرو دياب ومحمد منير يشجعون الزمالك، بينما الأهلي يشجعه سعد الصغير وعبد الباسط حمودة وشعبان عبد الرحيم وإيهاب توفيق، وكان يقصد وقتها أن الأهلي تشجعه الفئة الشعبية، وهذا كان سبب خلاف حاد بينه وبين الإعلامي أحمد شوبير، الذي اعتذر وقتها عن تقديم برنامجه بقناة النيل للرياضة، رافضاً استمرار الطيب في القناة.

طباعة Email