توبياس يقدم درساً في فن إدارة المباريات

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدم الحكم الدولي الألماني توبياس سيتلير (40 عاماً)، الذي أدار مباراة فريقي الشارقة والوحدة في الجولة التاسعة من دوري أدنوك للمحترفين، درساً في فن إدارة المباريات بقوة شخصيته، وطريقة تعامله مع اللاعبين خصوصاً في حالات الاحتكاك، وظهر ذلك جلياً في واقعة كايو لاعب الشارقة، بجانب تحركاته الجيدة داخل الملعب وقربه من كل لعبة، واحتساب هدف الوحدة رغم وجود احتكاك بين اللاعبين، واعتبره احتكاكاً طبيعياً، وللمرة الثانية لم يحتج اللاعبون على أية قرارات للحكام، وكان تركيزهم منصباً على اللعب، ما سهل من مهمة طاقة تحكيم المباراة.

أداء باقي الحكام جاء متوسطاً وأقل بكثير من مستواهم في الجولة الثامنة، وتعددت الأخطاء وظهر ذلك بشكل واضح في مباراة بني ياس مع الإمارات، حيث ظهر محمد الهرمودي بمستوى أقل من أدائه في مباريات سابقة، واعتمد كلياً على تقنية الفيديو في القرارات الحاسمة، ما أعطى انطباعاً للجماهير بأن من يدير المباراة حكم الفيديو وليس حكم الساحة.

حيث احتسب ركلة جزاء للإمارات، وتم إلغاؤها من قبل «VAR» لأن دخول فهد الضنحاني كان على الكرة وليس قدم اللاعب المنافس، كما أن الهدف الثاني لبني ياس، غير صحيح لوجود مخالفة على لاعب بني ياس قبل التسجيل، وتدخل حكم تقنية الفيديو بشكل إيجابي باحتساب ركلة جزاء للإمارات.

فيما تغاضي حكم مباراة شباب الأهلي مع كلباء عن إنذار مستحق لماجد ناصر، تولد عنه شرارة أحداث مؤسفة أدت لطرد موسى حطب مدير فريق كلباء وديسلفا مدرب الفريق، فيما ظهر الحكم علي الزرعوني، الذي أدار مباراة العروبة مع خورفكان بمستوى طيب في أول مباراة له هذا الموسم، فاحتسب هدفاً صحيحاً لخورفكان، ولم ينصت لمطالبة العروبة بركلة جزاء، لأن اللعبة لا ترتقي لهذا القرار.

حالات تحكيمية

* طالب كلباء بركلة جزاء نتيجة الاحتكاك بين عبد العزيز هيكل وحبيب الفردان، وقرار الحكم صحيح بعد الاحتساب لأن الاحتكاك كان طبيعياً.

* طالب شباب الأهلي بركلة جزاء نتيجة سقوط يوسف جابر داخل منطقة الجزاء، ولكن الحكم رأى أن اللعبة لا ترتقي لقرار الركلة.

* احتسب الحكم ركلة جزاء صحيحة لصالح النصر في مباراته أمام الوصل.

* في المقابل احتسب ركلة جزاء غير صحيحة للوصل، وتساءل الجميع عن سر غياب دور حكم الفيديو في تلك الواقعة.

* احتسب الحكم ركلة جزاء صحيحة للجزيرة، ولا يوجد تسلل في بداية اللعبة.

* احتسب الحكم ركلة جزاء غير صحيحة للعين، والقرار أثر على نتيجة المباراة.

طباعة Email