00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مصير مارفيك يتحدد الاثنين: الإقالة أم البقاء ؟

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تناقش لجنة المنتخبات في اتحاد الكرة أسباب تراجع مستوى ونتائج المنتخب الأول، خلال التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022، والأسباب التي أدت إلى حصد 3 نقاط فقط من أصل 12 نقطة خلال المباريات الأربع الماضية، وآخرها التعادل بهدفين أمام منتخب العراق، كما تدرس لجنة المنتخبات مستقبل الجهاز الفني بقيادة المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك خلال الفترة المقبلة.

كما يناقش مجلس إدارة اتحاد الكرة خلال اجتماعه يوم الاثنين المقبل، مسيرة ومستقبل المنتخب خلال التصفيات. وتسعى لجنة المنتخبات خلال اجتماعها المرتقب برئاسة يوسف حسين لإيجاد حلول لإنقاذ الأبيض، وامتصاص غضب الجماهير، وتصحيح مساره ووضعه على الطريق الصحيح خلال الفترة المقبلة، خصوصاً وأن الأمل لا يزال باقياً، في نيل إحدى بطاقات التأهل، في حال تحسنت العروض والنتائج خلال المباريات الست المقبلة.

سيناريوهان للنقاش

هناك سيناريوهان أمام لجنة المنتخبات، الأول الاستغناء عن الجهاز الفني بقيادة المدرب مارفيك، والاستعانة بأحد المدربين العاملين في الدوري المحلي، سواء من المواطنين أو الأجانب يكون على دراية باللاعبين ومنافسات التصفيات لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، والمرشح الأقوى لتلك المهمة مدرب الشارقة عبد العزيز العنبري، في حال موافقة نادي الشارقة، وستكون مهمة المدرب الجديد مع المنتخب صعبة لكونه مقبلاً على مباريات مهمة في تصفيات المونديال، حيث من المقرر أن يلاقي كوريا الجنوبية يوم 11 نوفمبر في سيؤول، ولبنان يوم 16 من الشهر نفسه، في صيدا بلبنان، وهي من المباريات الصعبة والمصيرية في مسيرة الأبيض، كما سيشارك الأبيض في بطولة كأس العرب التي ستقام في الدوحة خلال الفترة من 1 إلى 18 ديسمبر المقبل.

أما السيناريو الثاني فهو تجديد الثقة في الجهاز الفني بقيادة مارفيك، مع السعي لتصحيح مسار الفريق وتدارك السلبيات التي برزت خلال الفترة الماضية، ويبدو أن هذا هو السيناريو الأقرب للتنفيذ، لكونه واقعياً وفق الظروف التي تفرض على المنتخب من تعدد المشاركات المقبلة، ولا يوجد مجال لمغامرة غير محسوبة العواقب، وسيتبع هذا القرار في حال صدوره عقد جلسة بين لجنة المنتخبات والمدرب من أجل مناقشته في كيفية النهوض بالفريق وتحسين نتائجه خلال الفترة المقبلة.

تراجع الترتيب

بعد نتيجة مباراة الأبيض أمام العراق التي أقيمت بينهما مساء أول من أمس في الجولة الرابعة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022، وانتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما، تراجع ترتيب الأبيض إلى المركز الرابع في المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط، فيما يتصدر منتخب إيران الترتيب برصيد 10 نقاط، مقابل 8 لكوريا الجنوبية، و5 للبنان، و3 للعراق، ونقطة واحدة لسوريا.

وتبدو حظوظ الأبيض للتأهل قائمة على الورق، حيث سيلعب 6 مباريات، مع كوريا في الجولة المقبلة بنهاية الدور الأول، ومع لبنان بملعبه، وسوريا في دبي، وإيران بملعبه، والعراق بملعبه، وكوريا في دبي، ويمكنه حصد نقاط تؤهله للوصول إلى المونديال.

الدقائق المجنونة

شهدت مباراة الأبيض مع العراق 15 دقيقة مجنونة، بدأت في الدقيقة 73 حينما أخطأ اللاعب الشاب محمد العطاس، عندما حاول تشتيت الكرة لكنه سجل هدفاً في مرماه ليتعادل به المنتخب العراقي 1 - 1، وترتفع معنويات لاعبي أسود الرافدين، وينجح وليد حسين في تسجيل هدف التقدم لفريقه قبل دقيقة واحدة من انتهاء الزمن الأصلي للمباراة، وأدرك الجميع أن المباراة ستخرج بفوز العراق، ولكن علي مبخوت أدرك التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع، هذا الوقت الذي شهد 3 تغييرات في صفوف اللاعبين للمدرب مارفيك في توقيت غريب، وقبل صافرة النهاية، سدد خلفان مبارك كرة ارتطمت بالعارضة ونزلت على خط المرمى وحاول الحارس إنقاذها، ولكن الكرة عبرت خط المرمى، ولجأ الحكم لتقنية الفيديو وبعد مشاورات استمرت دقائق عدة، أشار بعدم احتساب الهدف دون إبداء أية أسباب، سواء في عبور الكرة خط المرمى أو احتساب فاول أو تسلل، وقام بإنهاء المباراة ووضع الجميع في حيرة من هذا القرار العجيب وتسبب في إفساد أجواء المباراة.

طباعة Email