00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أدفوكات راضٍ بالتعادل والفار يُغضب «الأبيض»

تباينت ردود فعل الهولنديين فان مارفيك مدرب منتخبنا الوطني الأول، وأدفوكات مدرب منتخب العراق، بعد تعادل المنتخبين 2 ـ 2، على ملعب استاد زعبيل بنادي الوصل بدبي مساء أول من أمس، في الجولة الرابعة للمجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.

ففي الوقت الذي اعتبر فيه أدفوكات، أن التعادل نتيجة عادلة، رأى مارفيك، أن تقنية الفيديو ظلمت «الأبيض»، ولم تحتسب له هدف الفوز الذي سجل في الوقت الإضافي للمباراة، وقال أدفوكات: «التعادل عادل، والمنتخب العراقي أهدر الفوز، وأهدى الإمارات التعادل في الدقائق القاتلة، ولا تزال الفرصة قائمة في المنافسة على بطاقتي التأهل عن المجموعة للمونديال».

وعن حظوظ المنتخب العراقي، بعد فوز لبنان في الجولة الرابعة، وفشل «أسود الرافدين» في تحقيق أي فوز حتى الآن، أوضح: «علينا التعامل مع كل مباراة على حدا، وكان يمكننا الفوز على لبنان في الجولة الماضية، وكذلك كان يمكننا الفوز على الإمارات أول من أمس، إذا نجحنا في الحفاظ على تقدمنا في آخر دقيقتين».

وعن رأيه في الكرة التي طالب لاعبو «الأبيض»، باحتسابها هدفاً في الوقت بدل الضائع، قال: «أعتقد تقنية الفيديو ترى الملعب أفضل مني، وكرة اللحظة الأخيرة ليست هدفاً للإمارات، وفق ما قررته تقنية الفيديو».

من جانبه، قال مارفيك، عن الكرة الأخيرة، وغضب الجماهير: «كرتنا الأخيرة تجاوزت خط المرمى، وتقنية الفيديو يجب أن تستخدم بشكل أفضل ونحن الآن في عام 2021، ولكن يبدو أننا لسنا محظوظين مع تلك التقنية، لأننا كنا نستحق الفوز على العراق، وغضب الجماهير طبيعي عالمياً في كرة القدم عند تراجع النتائج، وأنا أقدر هذا، وحظوظ الإمارات لا تزال متساوية مع باقي المنتخبات بعد نتائج الجولة الرابعة».

وعن سر الاحتفاظ بالمهاجم علي مبخوت حتى نهاية المباراة، رغم عدم توفيقه في الكثير من الفرص، وتأخير نزول تيغالي، حتى الوقت بدل الضائع، قال مارفيك: «إذا قمنا بتحليل المباراة، نجد أن طريقة اللعب تتطلب سرعة مبخوت، وتيجالي لديه القوة البدنية أكثر ولم يكن سيساعدنا في التسجيل، كما أن نزول تيغالي مبكراً للعب بمهاجمين، كان يعني إخراج لاعب من وسط الملعب، وهو ما يؤثر على الفريق في بناء الهجمات والدفاع».

أدوار كثيرة

قال فان مارفيك : «مبخوت مهاجم يمكنه تسجيل الأهداف من أقل الفرص، حتى إذا لم يكن في وضعه الطبيعي، وكانت له أدوار كثيرة في المباراة، وساهم في التسجيل، واضطررنا لتغيير اللعب في الدقائق الأخيرة، واللعب (رجل لرجل)، وهي طريقة لا يمكننا اللعب بها لفترة طويلة، وأنا سعيد بتمكن لاعبينا من العودة بعد التأخر، واللقطة الأخيرة السبب في ضياع الفوز».

طباعة Email