00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شباب الأهلي الأكثر تصديراً للاعبين في «الميركاتو الصيفي»

أغلق نادي شباب الأهلي، الأبواب على قائمته الحالية من اللاعبين المواطنين والأجانب، مع نهاية فترة القيد الصيفي، ولن تكون هناك فرصة لإجراء تعديلات أخرى قبل يناير 2023، عندما تفتح أبواب «الميركاتو الشتوي» من 5 يناير، وحتى الأول من فبراير 2022.

ولم يسدل الستار على الانتقالات الصيفية، دون أن تكون هناك صفقة من العيار الثقيل، ممثلة في تعاقد نادي الإمارات مع لاعب وسط شباب الأهلي وليد حسين، على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري، ليكون الإمارات فرصة أمام وليد لاستعادة مستواه بالشكل الكامل، بعدما غاب عن الملاعب للإصابة منذ النصف الثاني من الموسم الماضي.

13

وبانتقال وليد حسين، إلى فريق الإمارات، ارتفع عدد اللاعبين المعارين من شباب الأهلي خلال الانتقالات الصيفية الأخيرة، إلى 13 لاعباً، ليكون أكثر الأندية تصديراً للاعبين لأندية دوري أدنوك للمحترفين خلال شهور الصيف، إذ حرص «فرسان دبي» على إتمام صفقات الإعارة مع أندية لا تصنف ضمن المتنافسين على درع الدوري هذا الموسم.

عودة

وأعار شباب الأهلي مدافعه محمد جابر، إلى ناديه السابق بني ياس، وحمدان ناصر، خليفة مبارك، عبد الله عبد الرحمن ومروان الوطني إلى نادي خورفكان، وسعيد سليمان وسعيد جاسم، واللاعب البرازيلي المقيم لياندرو سباداسيو لنادي عجمان، وجمال إسماعيل وأحمد عبد الله جشك لنادي اتحاد كلباء، وإسماعيل خالد لنادي الإمارات.

تألق

ونجح اللاعبون المعارون في التألق مع أنديتهم حتى الآن، وهو ما حقق لشباب الأهلي فائدتين مهمتين، الفائدة الأولى تجهيز اللاعبين المعارين لاستعادتهم إذا احتاجهم الفريق خلال فترات القيد المقبلة، والثانية المساهمة في تعطيل المنافسين لـ«فرسان دبي» على درع الدوري، بعدما أصبحوا أعمدة رئيسية مع فرقهم، فيما لا يسمح لهم بالمشاركة في مباريات أنديتهم أمام شباب الأهلي تنفيذاً لشروط الإعارة.

طباعة Email