00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ملتقى «دبي الرياضي» يستعرض التجربة الإسبانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

سلّط الملتقى الدولي الذي نظمه مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (لاليغا) الضوء على فلسفة كرة القدم، وأهمية تحديد هوية وأسلوب اللعب الخاص بكل نادٍ، بداية من المراحل السنية وصولاً للفريق الأول، وافتتح سعيد حارب أمين عام المجلس الملتقى، وأكد على أن تنظيمه يأتي ضمن جهود مجلس دبي الرياضي في تطوير الكوادر الوطنية العاملة في الأندية وشركات الكرة.

ومن بينها الأكاديميات وفرق المراحل، وأشار إلى أن توحيد أسلوب اللعب والتكامل بين الفرق في داخل النادي يساهم في تحقيق النجاح، كونه يحقق أفضل الأجواء ويسهم في تطوير اللاعبين المتميزين وانتقالهم من فرق المراحل إلى فرق الشباب وصولاً إلى الفريق الأول والمنتخبات، بما يساهم في ارتفاع مستوياتهم التنافسية، وينعكس بالإيجاب على نتائج فرقهم في الأندية، ضمن أفضل الممارسات المعمول بها في الأندية العالمية المحترفة.

ودعا حارب المشاركين للاستفادة من خبرات المحاضرين، وتكوين النموذج المناسب لهم وفق حالة كل نادٍ وشركة كرة قدم وأهدافهم الموضوعة.

أقيم الملتقى بنظام الحضور الهجين، حيث تواجد في مختبر الابتكار بمقر المجلس عدد من أعضاء مجالس الإدارات والمديرين التنفيذيين والمسؤولين الإداريين والفنيين والمشرفين ومديري الأكاديميات والمدربين في شركات كرة القدم بدبي إلى جانب ماتيا فينتورا مدير رابطة الدوري الإسباني ودانيال باريغا مسؤول الرابطة في الإمارات.

فيما حضرها عن بُعد 45 من المدربين والمختصين من داخل وخارج الدولة، شهد استعراض أسلوب العمل في أحد أندية المقدمة الإسبانية ومنهجية التعامل مع الناشئين لدى رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (لاليغا).

هيكل فني

واستعرض روبرتو أولابي المدير الرياضي لنادي ريال سوسيداد،«عن بُعد» الهيكل الفني التطويري المعتمد في ناديه الذي يمتلك أحد أفضل أنظمة انتقاء وتطوير اللاعبين الناشئين والشباب وترحيلهم للفريق الأول في إسبانيا، وتناول فلسفة وأسلوب اللعب وعمليات الاستقطاب بنادي ريال سوسيداد .

ومن بينها الاعتماد على 80% من اللاعبين من داخل المدينة و20% من خارج المدينة، إلى جانب تحديد 60% من اللاعبين الذين سيتم نقلهم للفريق الأول مستقبلاً من خريجي أكاديمية النادي و40% من خارج الأكاديمية، إلى جانب كيفية اختيار العاملين في تدريب اللاعبين وتطويرهم وفق متطلبات كل مركز.

وقدم كارلوس كاسال منسق برامج «لاليغا» لكرة القدم شرحاً لمفهوم فلسفة النادي في كرة القدم وأسلوب اللعب وكيفية دمج اللاعبين والمدربين في هذه الفلسفة وأسلوب اللعب.

طباعة Email