00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الوقت والتحكيم «شماعة» تعادل «الأصفرين»

جاءت الانتقادات عنواناً رئيسياً و«شماعة» علق عليها مدربا كل من كلباء والوصل نتيجة تعادل الفريقين وفقدان كل منهما لنقطتين، في المباراة التي أقيمت أول من أمس في الجولة الخامسة لدوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، والتي انتهت على وقع التعادل بهدف لكل فريق.

واختلفت وجهات النظر في الانتقاد بين «الأصفرين»، ففي الوقت الذي هاجم فيه الألماني هيلمان مدرب الفهود ما وصفه بـ«مضيعة الوقت» من طرف المنافس، اعتبر الأورغواياني خورخي دا سيلفا مدرب الفهود أن أداء حكم المباراة لم يكن على المستوى المأمول.

وواصل كلباء والوصل مسلسل إهدار النقاط خلال المسابقة بعد نهاية مباراتهما على وقع التعادل بهدف وهو التعادل الذي رفع رصيد النمور إلى 3 نقاط والفهود إلى 6، ولم يتمكن كلباء من فك العقدة المتأصلة منذ عدة مواسم أمام الوصل، وفي 13 مباراة بينهما في المحترفين، فاز الوصل 7 مرات، مقابل فوز واحد لكلباء، وحضر التعادل في 5 مناسبات.

تألق

وشهدت مباراة أول من أمس تألق لاعب كلباء الشاب أحمد عامر الذي استغل فرصة غياب زميله ملابا على أحسن ما يكون وساهم في حصول فريقه على نقطة التعادل بعد أن وضع النمور في المقدمة بهدفه «العالمي»، لكن خبرة لاعبي الفهود ظهرت في نهاية المباراة ليتجنب مدرب الوصل هيلمان الهزيمة ويعود الفريق من رحلة الساحل الشرقي بتعادل هو الثالث للوصل في الدوري مقابل انتصار يتيم على بني ياس في الافتتاح.

مضيعة الوقت

ولفت هيلمان مدرب الوصل إلى ما أسماه «مضيعة الوقت» التي تمادى فيها لاعبو كلباء، مشيراً إلى أن دقائق لعب الشوط الثاني الفعلي كانت 15 دقيقة فقط، وكان يجب أن يكون زمن اللعب أكثر من 50 دقيقة وقتاً فعلياً، وهو ما لم يحدث، ليهدر لاعبو الفريق المضيف باقي الوقت بطرق مختلفة، قائلاً: أعتقد بأن ما حدث بملعب كلباء ليس من مصلحة الكرة في الإمارات، وعلى المسؤولين وضع حد لهذا التصرف الذي لا يفيد الكرة في شيء.

وأضاف هيلمان خلال المؤتمر الصحفي: «تريدون مستوى عالياً للاعبين يجب أن يكون لدينا وقت لعب كرة قدم فعلي أكثر من الذي حدث في الشوط الثاني»، وأشار إلى أن فريقه لعب مباراة جيدة ولم يحالفهم التوفيق في بعض الفرص، وقال: «جئنا للفوز بالنقاط لكن نتيجة التعادل هي التي أنهت المواجهة»، مشيراً إلى أن تصحيح الأخطاء يجب أن يتم قبل المباراة المقبلة.

قلق داسيلفا

بدوره انتقد خورخي داسيلفا مدرب كلباء أداء حكم المباراة أحمد بلال، الذي رآه لم يكن موفقاً في بعض الحالات، بعد أن رفض احتساب ركلة جزاء اعتبرها المدرب واضحة للنمور.

مؤكداً أنه بعد مشاهدة هدف فريق الوصل وتمركز المهاجم، تأكد له بأن اللاعب كان متسللاً، مضيفاً: لا أعرف لماذا لا يرجعون لتقنية «فار» في مثل هذه الحالات الشائكة، واعتبر المدرب أن الوضعية تزداد صعوبة بسبب هذه القرارات التحكيمية التي وصفها بـ«غير الصائبة».

وأشار دا سيلفا إلى أن فريقه أضاع الفوز من بين يديه ولم يستطع الصمود حتى نهاية المباراة، وتابع: سيطرنا على اللقاء ولم نستغل مساحات الخصم على مستوى الدفاع، أشعر بقلق كبير حول النتائج التي يحصل عليها الفريق الذي لم يحقق أي فوز حالياً في الدوري، محملاً نفسه مسؤولية ما حدث أمام الوصل، واعداً بإيجاد الحلول والاستمرار في التطوير وتجويد أداء الفريق قبيل المواجهات المقبلة.

طباعة Email