00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الوحدة وشباب الأهلي.. قمة «منزوعة الدسم»

مباراة الوحدة وشباب الأهلي | تصوير: أحمد بدوان

أصيب متابعو دوري أدنوك للمحترفين بخيبة أمل بخروج القمة التي جمعت الوحدة وشباب الأهلي مساء أول من أمس بنتيجة سلبية سواء على مستوى النتيجة أم الأداء من الفريقين بعد انتهاء المباراة بالتعادل من دون أهداف.

ورغم أن الوحدة وشباب الأهلي حافظا على سجلهما خالياً من الهزائم في أرقام قد تبدو للمتابع أنها إيجابية وتعبر عن مستوى فني قوي، إلا أنها لم تعبر عن حقيقة المستوى الفني المنخفض الذي قدمه الفريقان في القمة التي خالفت التوقعات.

ومنذ بداية الموسم بصفة عامة عطفاً على ما يملكانه من أدوات، إذ بدا أن مدربي الفريقين هينك تين كات ومهدي علي ركزا بشكل أكبر على تلك الأرقام والاكتفاء بعدم الخسارة دون وجود رغبة أكبر في الفوز.

شباب الأهلي خرج من المباراة معادلاً أطول سلسلة له من عدم الخسارة في دوري المحترفين بـ 21 مباراة والتي حققها بين موسمي 2015 - 2016 و2016 - 2017، إضافة إلى وصوله للمباراة الـ 30 على التوالي من دون هزيمة في كل المسابقات المحلية تحت قيادة مهدي علي.

بينما الوحدة حافظ على سجله خالياً من الخسائر لـ 8 مباريات على التوالي في دوري المحترفين، منها آخر 3 مباريات في الموسم الماضي، والجولات الخمس الأولى في الموسم الحالي، فضلاً عن تفادي الخسارة للمباراة الـ 13 على التوالي في كل المسابقات.

إحصائيات

وأكدت إحصائيات المباراة خروج اللقاء منزوع الدسم، خصوصاً على المستوى الهجومي، إذ بلغ عدد التسديدات على المرمى لشباب الأهلي 3 تسديدات فقط، فيما لم يسدد الوحدة أي كرة على مرمى المنافس، وذلك رغم ما يملكه الفريقان من لاعبين هم الأفضل من ناحية الأسماء، في مقدمتهم جواو بيدرو وعمر خريبين وإيغور جيسوس وكارلوس إدواردو.

ورغم الاتفاق على سوء الأداء إلا أن مدربي الفريقين خالفا هذا الرأي واعتبرا أن المباراة جاءت جيدة وقوية بشكل عام، إذ اعترف الهولندي هينك تين كات مدرب الوحدة أن فريقه يعاني من مشكلة حقيقية في التسجيل وسنعمل على حل المشكلة في المباريات المقبلة، معرباً في الوقت نفسه عن رضاه عن أداء خطي الدفاع والوسط، وأن الفريق يملك دفاعاً قوياً ومنظماً بعدما تلقت شباكه هدفين فقط في 5 مباريات كأقوى دفاع في المسابقة حتى الآن.

وقال: إن التعادل مع شباب الأهلي بالطبع نتيجة غير مرضية بالنسبة لنا، خصوصاً وأن المباراة على ملعبنا، ولكننا واجهنا فريقاً قوياً يعد واحداً من أفضل فرق الدوري هذا الموسم، مضيفاً إن الوحدة أهدر عدداً من الفرص منها 3 فرص حقيقية خاصة في الشوط الثاني.

وأضاف: «آمل أن نكون أكثر حظاً في المباريات المقبلة مع تقنية الفيديو التي أشعر أنها ضدنا في أحيان كثيرة، ولو كانت مباراة تتساوى بها نسبة الحظوظ إلا أن «الفار» لا يأتي دائماً في مصلحتنا».

وأبدى تين كات ثقته في الفريق في المباراة المقبلة أمام العين رغم غياب محمد برغش الذي تعرض لإصابة وفارس جمعة للإيقاف بعد حصوله على الإنذار الثالث.

وأفاد مهدي علي مدرب شباب الأهلي بأنه توقع مباراة صعبة وتكتيكية من جانب الفريقين، معرباً عن رضاه عن نتيجة التعادل خارج ملعبه.

وقال: «كنا نستحق الخروج بنتيجة أفضل عطفاً على فرص الفريق الأكثر من المنافس ولكننا افتقدنا للمسة الأخيرة أمام المرمى».

وأضاف: «الوحدة قدم مباراة كبيرة والحصول على نقطة في ملعبه نتيجة جيدة وإيجابية ونتمنى الاستمرار على المنوال نفسه وتحقيق نتائج إيجابية في المباريات المقبلة».

وأشار مهدي علي إلى أنه أجرى بعض التغييرات في مراكز عدد من اللاعبين لتفادي الإرهاق في ظل توالي المباريات.

طباعة Email