00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خورفكان والظفرة.. إيقاف النزيف

يسعى كل من فريق خورفكان وضيفه الظفرة، لإيقاف نزيف النقاط، عندما يلتقيان اليوم في تمام الساعة السابعة إلا ربعاً، في ختام مباريات الأسبوع الخامس من دوري أدنوك للمحترفين.

وتعد مباراة اليوم، من فئة الست نقاط، قياساً على وضعية الفريقين الحرجة في أسفل الترتيب، حيث أخفق خورفكان في تحقيق أي فوز طوال الجولات الأربع الماضية، واكتفى بتعادلين، والخسارة أمام العين والنصر، ويقبع في المركز الثاني عشر، برصيد نقطتين.

وتردد عودة المهاجم البرازيلي باولينو إلى تشكيلة النسور، خلفاً للإسباني لويس فرنانديز، الذي لم يقدم ما يشفع لاستمراره في صفوف الفريق، وربما يكون باولينو أحد خيارات المدرب البرازيلي زاناردي، كما تأكد عودة إسماعيل الحمادي، عقب تعافيه من الإصابة التي لحقت به أمام العين في المواجهة الأولى للفريق.

والتي تكفل الحمادي حينها بإحراز هدف فريقه الوحيد، في خسارة بثلاثية، وستشكل عودة الحمادي وباولينو قوة ضاربة لهجوم الفريق، اعتباراً من لقاء وكايكي جيسوس، بعد غيابهما خلال مباراة العميد السابقة.

6 نقاط

بدوره، وصف البرازيلي كايو زاناردي مدرب خورفكان، المباراة، بأنها من فئة النقاط الست، قياساً بترتيب كل فريق في الدوري، لافتاً إلى أنها لن تكون سهلة على الفريقين الطامحين في الابتعاد مبكراً عن منطقة الخطر، ومعمعة الهبوط.

وقال زاناردي: فريقي يتطور من مباراة لأخرى، وأعتقد أن النتائج السلبية السابقة، لا تعكس أداءنا، وكنا نستحق فيها الأفضل، مشيراً إلى أن اللاعبين لن يدخروا جهداً لتقديم مباراة كبيرة، تليق بمكانة الفريق، ونطمح للفوز بنقاط المباراة بأي طريقة كانت، وهدفنا ضرورة استغلال عاملي الأرض والجمهور، وإسعاد أنصار الفريق.

فرصة للتعويض

من جانبه، قال خليفة مبارك مدافع خورفكان، إن هذه المباراة تعد فرصة مهمة لتعويض فقد النقاط خلال اللقاءات السابقة، مشيراً إلى أن خورفكان يسعى لتعديل الصورة، ومصالحة جماهيره.

العودة بنتيجة إيجابية

من ناحية أخرى، يأمل الظفرة الذي يحتل المركز العاشر بثلاث نقاط، في العودة من خورفكان بنتيجة إيجابية، تؤكد على الارتفاع التدريجي في مستواه الفني، إضافة إلى تعويض خسارته الدرامية في الثواني الأخيرة في الجولة السابقة، أمام بني ياس.

ويستعيد الظفرة جهود لاعب خط الوسط سلطان الغافري، بعد اكتمال جاهزيته، إلا أن قرار بدء المباراة يبقى في يد المدير الفني، فيما يستمر غياب النيجيري إيزيكيل، والبرازيلي المقيم بيدرو بافلوف ومحمد سيف.

وأعرب محمد قويض مدرب الظفرة، عن تفاؤله بتحقيق نتائج إيجابية، في ظل تطور الأداء من مباراة لأخرى، متمنياً أن يقدم أفضل مستوياته، مع اكتمال عقد لاعبيه الأجانب قريباً، وتوقع قويض أن تكون المباراة قوية ومثيرة، لأنها فرصة لتعويض الخسارة في الجولة السابقة.

وقال إن كلا الفريقين يعرفان بعضهما البعض، لا سيما أن خورفكان ضم عدداً من لاعبي الظفرة السابقين، أمثال مسعود سليمان وإبراهيم سعيد وزايد الحمادي، مضيفاً أن جاهزية اللاعبين، ومدى تركيزهم، وكيفية الاستفادة من الفرص، سيحسم المواجهة.

 
طباعة Email