00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الخطوط الحمراء» مطلب مهم لمنع تجاوزات «السوشيال ميديا»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

مع تنامي الاحتراف، ازدادت شعبية وجماهيرية كرة القدم، وتواكب هذا مع تطور الدور الكبير لمواقع التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا»، حتى تحولت إلى منطقة أخرى للصراع والتنافس بين كل أطراف اللعبة، في محاولة لاستقطاب الجماهير وتحفيزها للمساندة والدعم.

وسعياً لاجتذاب وتحفيز أكبر عدد ممكن من الجماهير، تلجأ بعض الأندية إلى تجاوز الخطوط الحمراء بعبارات تبدو تحفيزية، إلا إنها قد تؤدي إلى خلق نوع من الاحتقان الجماهيري، وزيادة التعصب، وفي الآونة الأخيرة انتشرت تغريدات من بعض الأندية قبل أو بعد عدد من المباريات الهامة.

ويرى كثيرون أن مثل تلك التغريدات تمثل خطورة مستقبلية على سلوكيات الجماهير، فيما يعتبرها البعض وسيلة جيدة لاجتذاب الجماهير وتحفيزهم قبل المباريات المهمة، وطالبوا فقط بضرورة الالتزام واختيار التعبيرات المناسبة التي لا تتعارض مع قيم المجتمع الإماراتي.

الشعبية

من جانبه، اعتبر ثابت سهيل لاعب النصر السابق، أن استخدام «السوشيال ميديا» في اجتذاب وتحفيز الجماهير، جانب إيجابي مهم إذا تعاملت معها الأندية بشكل جيد، وبما يحقق الهدف المنشود بزيادة شعبية النادي، وقال: «على الأندية السعي دائماً، وبذل أقصى جهدها لزيادة جماهيريتها، لأننا مفتقدون للجمهور في الكثير من المباريات المهمة».

وأوضح: «عادة المباريات الكبيرة لا تحتاج إلى تحفيز للجماهير، وهو ما رأيناه في لقاء الشارقة وشباب الأهلي، ولكن هناك مباريات تحتاج إلى تحفيز كبير للجماهير للحضور، ومن الضروري أن تواكب الأندية التطورات الحديثة في الترويج والدعاية للمباريات، ومواقع التواصل الاجتماعي، من الوسائل الحديثة التي يمكن الاستفادة منها في هذا الأمر، ولكن مع الالتزام بالحدود اللازمة».

الاحترام

فيما رأى حريز المنهالي رئيس مجلس رابطة جماهير نادي بني ياس، أن تجاوز الخطوط الحمراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يمكن تقبله والتعامل معه إذا كان من قبل بعض الجماهير المتعصبة أو الغاضبة، ولكن الأمر يكون خطراً إذا كان الأمر من قبل المواقع أو الحسابات الرسمية للأندية نفسها.

وقال المنهالي: «لابد أن يكون الاحترام هو اللغة السائدة بين الجميع، والتعامل بكل حزم مع من يتجاوز الخطوط الحمراء، وهناك بعض التعبيرات التحفيزية للأسف تزيد من تعصب الجماهير، وزيادة هذا الأمر تمثل خطورة على كرة القدم نفسها، والتي هي في النهاية مجرد رياضة فيها الفوز والخسارة، وعلى الجميع تقبل هذا الأمر».

طباعة Email