العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دبي تحتضن أول مراكز كاسياس لتدريب حراس المرمى

    كشف النجم العالمي، إيكر كاسياس، حارس مرمى منتخب إسبانيا وريال مدريد السابق، عن احتضان دبي واختيارها لتكون مقراً لمركزه الأول خارج إسبانيا، والمتخصص في تدريب حراس المرمى، بالشراكة مع «نادي فرسان إسبانيا» وبالتعاون مع «مجلس دبي الرياضي»، ومؤكداً أن دبي هي المكان الأفضل لاستضافة أول مركز له خارج إسبانيا، ليقدم خدماته لحراس المرمى والمدربين بالأندية الرياضية والمنتخبات الوطنية المحلية والخليجية إضافة للهواة من عمر 8 إلى 21 عاماً.

    جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد في مقر مجلس دبي الرياضي بدبي وتحدث خلاله سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، وإيكر كاسياس بطل كأس العالم 2010 وبطل أمم أوروبا 2008 و2012 مع منتخب إسبانيا، وبطل أبطال أوروبا مرات عدة مع ريال مدريد، والنجم العالمي ميشيل سلغادو، نجم ريال مدريد ومنتخب إسبانيا السابق، بحضور ناصر أمان آل رحمة، مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، وحمد بن مجرن نائب رئيس أول علاقات الشركاء بمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، وعدد من مديري الأكاديميات وحراس المرمى الناشئين بأندية دبي.

    نجاح

    وقال سعيد حارب: «إطلاق مركز إيكر كاسياس لتدريب حراس المرمى في دبي، وهو الأول له خارج إسبانيا، يؤكد مكانة دبي على خارطة الرياضة الإقليمية والدولية، بما توفره من جميع سبل النجاح للمشاريع والأكاديميات التي تتخذ من الإمارة مقراً لها بفضل التشريعات الحكومية الداعمة لقطاع الاستثمار، إضافة إلى المنشآت الرياضية المتطورة المتوفرة في دبي». وأضاف حارب: «أطلق مجلس دبي الرياضي مبادرات وبرامج لتطوير المواهب الوطنية في الأندية ومن بينها برنامج حارس المستقبل ومهاجم المستقبل، وسيستفيد حراس المرمى في أنديتنا من تواجد هذا المركز المرموق الذي يحمل اسم أحد أهم الحراس في تاريخ كرة القدم العالمية».

    وجهة

    من جانبه، عبّر إيكر كاسياس عن سعادته لإطلاق مركز تدريب مدربي وحراس المرمى الخاص به في دبي، وأكد أن دبي هي الوجهة المفضلة لأشهر نجوم الرياضة في العالم، إذ إن معظم أصدقائه يقضون أغلب أيام العام في دبي، مشيداً بالدور الريادي الذي تقدمه دبي في مجال الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، وأن دبي تعد مركزاً لكرة القدم في المنطقة. وأكد أن إطلاق المركز في دبي جاء بعد دراسة مستفيضة ودقيقة لفرص النجاح التي تقدمها لمثل هذه المشاريع، انطلاقاً من امتلاكها منشآت رياضية حديثة وفق أفضل المواصفات العالمية.

    من جهته، قال ميشيل سالغادو: «جئت إلى دبي منذ 10 سنوات لأني وجدت فيها جمال المدينة والأمان لي ولعائلتي، وأيضاً آفاق النجاح في كافة المجالات، وأنا سعيد جداً بالنتائج التي حققتها خلال السنوات، والتي تحققت بفضل توفر كل سبل النجاح في دبي، وهذا ما شجعني على التعاون مع كاسياس لإطلاق المركز الجديد».

    طباعة Email