العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عبدالله حسن: بداية «أدنوك للمحترفين» منطقية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد عبدالله حسن المحاضر الفني في الاتحادين الدولي والآسيوي أن بداية دوري «أدنوك للمحترفين» جاءت منطقية، إذ أحسنت الفرق الراغبة في المنافسة التعامل مع ضربة البداية.

    فالجزيرة والعين والوحدة اجتهدت أن تكون بدايتها إيجابية وتحقيق نتائج كبيرة، فيما بذل الشارقة والوصل وشباب الأهلي جهداً من أجل الظهور الإيجابي، وسعى فريق عجمان لإثبات ذاته، وهناك فرق لا تزال في مرحلة التأقلم مع الدوري والوصول لجهوزية مناسبة مثل الإمارات والظفرة والعروبة.

    وأشار إلى أن تأثير الطقس في أداء وعطاء اللاعبين جاء محدوداً، نظراً لأن معظم الفرق أقامت مرحلة إعدادها في الدولة، باستثناء النصر والعين والوحدة وعجمان، وبالتالي تأقلم اللاعبون على الطقس الحالي، ولكن قد يكون الطقس مؤثراً في بعض الأحيان في اللاعبين الأجانب الجدد الذين لا يزالون في حاجة لمزيد من الوقت للتأقلم مع أجواء الصيف.

    فرض الأسلوب

    وأكد عبدالله حسن أن فريقي الوحدة والعين كانا الأفضل هجوماً، وأجاد الفريقان التعامل مع منافسيهما بأسلوب منطقي، فالوحدة لم يمنح العروبة فرصة لاكتساب الثقة.

    وفرض أسلوبه على المنافس من بداية المباراة، رغم أن العروبة حاول مباغتة الوحدة من خلال بناء الهجمات من الخلف في مغامرة تفوق قدرات وإمكانات الفريق فدفع الثمن غالياً، كما جاءت انطلاقة العين قوية، وكانت رغبته في تحقيق الفوز كبيرة ولم يترك المجال أمام أي مغامرة لخورفكان فحقق فوزاً مستحقاً، يثبت به أنه قادم بقوة.

    الخبرة

    وأضاف: إن الخبرة رجحت كفة الجزيرة وشباب الأهلي بعد أن تحكما في «رتم» المباراة رغم محاولات المنافسين الظفرة والإمارات باجتهادات فردية، وكانت الخبرة سر تحقيق الفوز واقتناص النقاط، ووضح أنه بالعزيمة القوية والإصرار تمكن الوصل والشارقة من الفوز على بني ياس وكلباء رغم أن منافسيهما على مستوى جيد، ولكن تغييرات مدربي الشارقة والوصل عززت من فرص تحقيق الفوز في الدقائق الأخيرة في الوقت الذي ارتضيا فيه المنافسان بالتعادل.

    وتابع : يعد الوصل والجزيرة الأبرز في الجولة من ناحية الانسجام الكبير بين اللاعبين وتحركاتهم الجيدة بكرة أو من دونها كما أن الوحدة أحسن الاستعداد بالقوة الهجومية وعزز بيدرو قوة وأداء الفريق.عقدة

    ووصف عبدالله حسن النتيجة الكبيرة التي حققها عجمان على النصر بـ«العقدة التاريخية»، وقال : أجاد «البرتقالي» الاستعداد للمباراة، مقابل استعداد ضعيف للنصر ورغم أن عجمان لعب بطريقة دفاعية إلا أنه أحسن استغلال أخطاء النصر.

    وعن بداية الفرق الصاعدة قال: القرعة لم تخدم الإمارات والعروبة، «والصقور» اجتهد ولكن اللياقة لم تسعف لاعبيه، والعروبة واجه الوحدة الذي يعد من أجهز فرق الدوري ولديه هجوم متميز، ولعب العروبة بأسلوب يفوق قدرات لاعبيه فكانت المحصلة خسارة ثقيلة.

    طباعة Email