العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات وبني ياس ضحية التحكيم في الجولة الأولى

    يعتبر فريقا الإمارات وبني ياس، ضحية التحكيم في الجولة الأولى لدوري «أدنوك للمحترفين»، لعدم احتساب ركلة جزاء مستحقة لكليهما، حيث شهدت مباراة الإمارات مع شباب الأهلي.

    واقعة تدخل عنيف من اللاعب حمدان الكمالي، ضد مهاجم «الصقور» بافل ابرادوفيك، وقام حكم الفيديو باستدعاء حكم الساحة، من أجل مشاهدة اللعبة، ولكنه أصر على قرار عدم وجود مخالفة تستحق احتساب ركلة جزاء، وشهدت الواقعة الثانية، جذب لاعب الوصل فابيو ليما لمهاجم بني ياس، ولكن الحكم اعتبر أن الدفع لا يرتقي لاحتساب ركلة جزاء، فيما أكد محللو التحكيم في قناتي دبي وأبوظبي، خطأ تقدير الحكمين.

    بخلاف واقعتي الإمارات وبني ياس المؤثرتين في نتيجة المباراتين، جاء مستوى التحكيم جيداً في باقي المباريات، حيث ظهر قضاة الملاعب بمستوى طيب، وأداروا المباريات بتركيز عالٍ، ما يحسب للجنة الحكام والقائمين على العمل التنفيذي للجنة، ولكن يجب أن يكون هناك تنسيق أكبر، وتعاون أفضل بين حكام الساحة وزملائهم من حكام تقنية الفيديو.

    حالات تحكيمية

    ★ شهدت مباراة الإمارات مع شباب الأهلي، جدلاً حول لعبة فيها شك بأنها ركلة جزاء، وتم استدعاء الحكم من قبل تقنية الفيديو، وتبين أن هناك خطأ على مدافع الإمارات تجاه اللاعب محمد جمعة، وتم احتساب ركلة جزاء لشباب الأهلي.

    ★ يعد منديز لاعب النصر، عنصراً مشتركاً في حالتين بمباراة الفريق مع عجمان، حيث طالب لاعبو النصر بركلة جزاء لصالحه، ولكن الحكم رأى أن اللعبة لا ترتقي لقرار ركلة جزاء، كما قام منديز بتسجيل هدف تم إلغاؤه بعد العودة لتقنية الفيديو «VAR»، لوجود تسلل ضد اللاعب.

    ★ طالب لاعبو الظفرة بركلة جزاء، نتيجة لمس مدافع الجزيرة للكرة بيده، ولكن الحكم رأى أنه لمس غير متعمد، واحتج لاعبو الجزيرة على طرد اللاعب أوليفيرا للإنذار الثاني، ولكن قرار الحكم سليم لصحة الإنذارين.

    ★ احتج لاعبو خورفكان على ركلة الجزاء التي احتسبت لصالح فريق العين، وتبين أن الركلة صحيحة، لوجود عرقلة للاعب العين بندر الأحبابي.

    ★ شهدت مباراة الشارقة وكلباء، مطالبة الفريقين بركلتي جزاء، ولكن الحكم رأى أنهما لا يستحقان احتسابهما. الحالتان العكس.

    طباعة Email