العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استعدادات ومبادرات تحفيزية مع عودة الجماهير

    أكملت رابطة المحترفين الإماراتية تحضيراتها لانطلاق الموسم الكروي الجديد 2021 - 2022 بمباريات الجولة الأولى من دوري أدنوك للمحترفين، الذي يظهر بحُلة جديدة بعد تغيير المسمى ووسط تفاؤل وتوقعات بموسم قوي حافل بالإثارة والندية على الصعيد الفني، وتميز على الصعيد التنظيمي.

    واستعدت رابطة المحترفين من خلال التنسيق مع الأطراف المعنية، سواء اتحاد الكرة أو الأندية والجهات الصحية المختصة، خصوصاً بعد قرار عودة الجمهور لمدرجات دورينا بنسبة 60% مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

    تعديلات وإجراءات

    ويعد تغيير مسمى دوري المحترفين من دوري الخليج العربي إلى دوري أدنوك أبرز التعديلات الجديدة على الدوري الإماراتي بعد توقيع عقد شراكة بين شركة بترول أبوظبي الوطنية ورابطة المحترفين، بالإضافة إلى اتفاقية رعاية ثانية مع قصر الإمارات.

    وأكدت رابطة المحترفين حرصها على الالتزام بالإجراءات الجديدة مع عودة الجمهور إلى مدرجات الملاعب في مباريات مسابقات الرابطة بعد التنسيق مع اتحاد الكرة والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، إذ سيكون الحضور متاحاً لمن يظهر عبر تطبيق الحصن حصوله على الجرعة الثالثة من اللقاحات المعتمدة بالدولة أو من لم يكمل 6 شهور من حصوله على الجرعة الثانية، مع إبراز نتيجة الفحص السلبية لمدة لا تتجاوز 48 ساعة من تاريخ المباراة، وضرورة الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية.

    نظام ولوائح

    وسيشهد الموسم الجديد تعديلات على مسابقة كأس المحترفين، التي اعتمدتها الرابطة بإضافة نظام تحديد المراكز لدعم البطولة.

    ومن جهته أكد وليد الحوسني، المدير التنفيذي لرابطة المحترفين الإماراتية، أن الرابطة بدأت التحضيرات للموسم الجديد قبل ختام الموسم الماضي بمناقشة التعديلات على اللوائح من أجل تنقيحها لتفادي السلبيات ودراسة المقترحات الجديدة والعمل على مبادرات من شأنها أن ترفع من مستوى منتج الدوري مالياً وتسويقياً وجماهيرياً، وأدى إلى توقيع عقود رعاية جديدة مع أدنوك وقصر الإمارات.

    وقال: «محظوظون بقرار عودة الجماهير لمدرجات الملاعب، مما يشكل دافعاً للأندية لرفع مستوى المنافسة».

    طباعة Email