العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الشرطة و«دبي الرياضي» عودة آمنة للجماهير إلى الملاعب

    أنهت القيادة العامة لشرطة دبي ومجلس دبي الرياضي الزيارات التفقدية للأندية الرياضية بدبي، حيث تم الاطلاع على الاستعدادات لتنفيذ قرارات اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث بدبي الخاصة بالإجراءات الاحترازية لممارسة الأنشطة الرياضية وعودة الجماهير للحضور في الملاعب والصالات ومختلف الفعاليات الرياضية، إلى جانب التأكد من تطبيق أعلى معايير السلامة والأمان في الأندية بالنسبة للرياضيين والزائرين والجمهور على حد سواء.

    وزار وفد من الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي ومجلس دبي الرياضي برئاسة العميد راشد خليفة الفلاسي مدير الإدارة العامة بالوكالة، وعضوية العقيد خميس الشامسي مدير إدارة الطوارئ بالوكالة، والرائد عبدالله طارش العميمي منسق حملة «التزامكم سعادة»، وأحمد سالم المهري رئيس قسم الأندية الرياضية في مجلس دبي الرياضي.

    وعدنان العيوني أخصائي أول شركات كرة القدم في المجلس، زار أندية دبي وتم اللقاء مع المسؤولين فيها وتفقد الملاعب والصالات ومرافق الأندية للتأكد من الجاهزية التامة للمنشآت الرياضية في دبي قبل انطلاقة الموسم الرياضي 2021 – 2022 الذي سيشهد عودة الجماهير لحضور المباريات والمنافسات في جميع الرياضات وفق النسبة المعتمدة حالياً للملاعب والصالات والمسابح وجميع المرافق الرياضية وكذلك مدرجات البطولات والفعاليات الرياضية المختلفة، مع استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الخاصة بالرياضيين والجمهور.

    وكانت شرطة دبي ومجلس دبي الرياضي قد عملا منذ العام الماضي على وضع سيناريو عودة الجماهير والاستعداد الأمثل لذلك كما تم تنظيم ملتقى رياضي بمشاركة دولية حول هذا الموضوع، ما يدل على الاستعداد المبكر الذي أولته شرطة دبي ومجلس دبي الرياضي لعودة الجماهير والتأكد من أن تكون العودة إيجابية وتوفر الأمن والسلامة للرياضيين والجمهور.

    وأكد العميد راشد خليفة الفلاسي خلال الزيارات للأندية الرياضية حرص شرطة دبي ومجلس دبي الرياضي، على ترسيخ مفاهيم الشراكة المجتمعية من أجل نشر مبادئ الروح الرياضية، بما يعكس المكانة المرموقة لدولة الإمارات بين دول العالم.

    إضافة إلى دور الأندية في توعية اللاعبين والجمهور بضرورة الحرص على اتباع التدابير والإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة في سبيل مكافحة جائحو «كوفيد 19»، وفي مقدمتها الحفاظ على التباعد الجسدي والتعقيم المستمر، وارتداء الكمامات، وغيرها من المتطلبات.

    مسؤولية

    وأشار إلى أن هذا العام يشهد تحدياً مختلفاً يُوجب علينا تحمل مسؤولية مشتركة والعمل يداً بيد في سبيل الحد من انتشاره الجائحة عبر الالتزام الدقيق بمعايير وتعليمات السلامة والوقاية المتبعة والصادرة عن اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث بدبي والجهات الحكومية، إضافة إلى منح الجمهور الفرصة للاستمتاع بالعروض الرياضية الجميلة المختلفة، مع الحفاظ على سلامتهم وسلامة الرياضيين.

    طباعة Email