العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «المحترفين» تعتمد نظام «كأس الرابطة»

    اعتمدت رابطة المحترفين نظام تحديد المراكز في «كأس الرابطة» وإجراء تعديل على نظام المسابقة في ما يخص الأندية التي تخرج من الأدوار الإقصائية وذلك ما بين السعي للحفاظ على المسابقة بنظامها الحالي، ومكتسبات الموسم الماضي 2020- 2021 بشأن النظام الجديد للمسابقة والتي لاقت نجاحاً كبيراً، وبحث إمكان إقامة جميع المباريات باللاعبين الدوليين، والسعي لرفع القيمة السوقية للمسابقة، بالإضافة إلى توفير مباريات إضافية للفرق التي تخرج من المراحل الأولى وبالتالي استمرار نشاطها من خلال هذه البطولة التي توفر للأندية فرصة لخوض المباريات في فترة توقف منافسات دوري أدنوك للمحترفين.

    جاء اعتماد النظام الجديد في الاجتماع المشترك للرابطة مع الأندية المحترفة عبر تقنية الاتصال المرئي، لمناقشة التعديلات الخاصة بنظام مسابقة الكأس للموسم الجديد 2021- 2022، وذلك في إطار التواصل المستمر للرابطة مع الأندية واعتبارها الشريك الأساسي لتطوير مسابقات المحترفين في أعقاب الاجتماعات التنسيقية مع القنوات الناقلة للمباريات حول الموضوع ذاته لدعم هذه البطولة وجعلها تتيح المجال للمساهمة الفعالة في تطوير كرة القدم الإماراتية وفق الخطة الاستراتيجية 2020-2030.

    وحظي الاجتماع بمشاركة فعالة من ممثلي الأندية المحترفة الـ14، وتم استعراض أبرز المستجدات بشأن المسابقة عطفاً على المناقشات السابقة في ورشة عمل الشؤون الفنية التطويرية للموسم الرياضي 2021- 2022، واقتراحات بعض الأندية التي طالبت الرابطة ببحث الآلية المناسبة لإقامة المباريات في أيام فيفا وخاصة للفرق التي تخرج من الأدوار الأولى، ووافقت الأندية في الاجتماع على أن تلعب الفرق التي تخرج من كل مرحلة بنظام الدوري من دور واحد وعلى تحديد المراكز في كل مرحلة وذلك على النحو التالي: الفرق غير المتأهلة للدور ربع النهائي: تقام المباريات بين الفرق الستة غير المتأهلة للدور ربع النهائي بنظام الدوري من دور واحد بحيث يلعب كل فريق مع الفرق الخمسة الأخرى على المراكز من التاسع وحتى الرابع عشر، فيما تلعب الفرق غير المتأهلة للدور نصف النهائي: تقام المباريات بين الفرق الأربعة غير المتأهلة للدور نصف النهائي بنظام الدوري من دور واحد على المراكز من الخامس وحتى الثامن، أما الفريقان اللذان يغادران من نصف النهائي، فتقام مباراة واحدة بينهما لتحديد المركزين الثالث والرابع.

    طباعة Email