العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    علي مبخوت: الجزيرة عائلتي الكبيرة

    أعرب علي مبخوت نجم وهداف الجزيرة عن سعادته بتمديد عقده مع الجزيرة، مؤكداً أن تركيزه ينصب في المرحلة الحالية على العمل الجاد للبناء على نجاحات الموسم السابق والمنافسة بقوة على جميع الألقاب في الموسم الجديد.

    وقال: «لطالما كان الجزيرة بيتي الثاني وعائلتي الكروية الكبيرة، وهو النادي الذي أعطاني كل ما كنت أتمناه كلاعب محترف، وأشكر الجميع في النادي على ثقتهم المستمرة بي ودعمهم اللا محدود طوال السنوات الماضية، ويتمتع الجزيرة برؤية واضحة بفضل قيادته الحكيمة، لبناء فريق رائع قادر على تحقيق المزيد من النجاحات والتألق في السنوات المقبلة».

    وأضاف: أنا ممتن جداً لجماهير«فخر أبوظبي» المخلصين على إظهار دعمهم المستمر لي، وسعيد جداً لأنني سأستمر في اللعب أمامهم لسنوات عدة، وهم من أهم الأسباب التي جعلتني أبذل كامل جهودي كل يوم لأرتقي إلى مستوى طموحاتهم العالية، وينصب تركيزي حالياً على العمل مع بقية زملائي للبناء على نجاحات الموسم السابق والمنافسة بقوة على كل ألقاب الموسم الجديد.

    وكان الجزيرة مدد عقد الهداف التاريخي علي مبخوت حتى 2026 ليقطع الطريق على محاولات الحصول على خدماته.

    مصدر إلهام

    وأكد محمد سيف السويدي، عضو اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة النادي، أن تمديد التعاقد مع علي مبخوت كان في قمة الأولويات بالنسبة لمجلس الإدارة خلال فترة الانتقالات الحالية، وقال: «مبخوت أحد رموز نادي الجزيرة والكرة الإماراتية والقيمة الفنية التي يمثلها بالنسبة لنا لا يمكن قياسها.

    كما أنه أحد أفضل اللاعبين الذين يمثلون قيم ومبادئ نادي الجزيرة بأفضل شكل ممكن داخل وخارج الملعب، ولذلك كانت الأولوية بالنسبة لنا خلال هذه الفترة هي تجديد عقده وتأكيد بقائه في بيته الثاني لسنوات طويلة مقبلة».

    وأكمل: «يعتبر الكثير من اللاعبين الناشئين والشباب علي مبخوت مصدراً للإلهام لاجتهاده والتزامه والروح الاحترافية العالية التي أظهرها منذ بداية مشواره الكروي .

    والتي جعلته ينافس أفضل وأشهر اللاعبين العالميين الذين حضروا لدورينا ومكنته من أن يتفوق عليهم جماعياً وفردياً. نحن سعداء وفخورون به وبكل ما قدمه وسيقدمه للنادي وللمنتخب، وثقتنا كبيرة جداً في قدرة مبخوت على تحقيق المزيد من النجاحات الجماعية والفردية في المستقبل».

    دور

    الجدير بالذكر أن لمبخوت دوراً كبيراً في تاريخ نادي الجزيرة منذ تخرجه من الأكاديمية، وشارك في 289 مباراة محليّة خلال 17 عاماً، وسجل 199 هدفاً في البطولات المحلية ليصبح الهداف التاريخي للنادي، وبعد تسجيله لـ171 هدفاً خلال 234 مباراة في دوري الخليج العربي، أصبح علي مبخوت على بعد 4 أهداف فقط من أن يصبح الهداف التاريخي للدوري الإماراتي.

    ويعتلي مبخوت قائمة الهداف التاريخي للمنتخب برصيد 76 هدفاً في 92 مباراة منذ ظهوره الأول في عام 2009. وكانت أبرز إنجازاته مع المنتخب في كأس آسيا 2015، حيث تصدر قائمة الهدافين برصيد 5 أهداف وقاد المنتخب إلى المركز الثالث، كما يشتهر سجل مبخوت الدولي عالمياً حيث يحتل المركز الثامن في قائمة اللاعبين الأكثر تسجيلاً مع منتخبات بلادهم خلف نجوم أمثال كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وبيليه.

    طباعة Email