العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أحمد سعيد: «البيت متوحّد» ولا فرق بين الجزيرة وبني ياس

    صورة

    قدّم أحمد سعيد عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم بنادي بني ياس، المتحدث الرسمي باسم الشركة، المدير الرياضي للنادي، مبررات منطقية لانتقاله للعمل بنادي بني ياس ، بعد أن ارتبط اسمه لسنوات طويلة بالعمل في نادي الجزيرة، الذي دافع عن شعاره لاعباً، وخدمه إدارياً. وأكد سعيد أنه لا يوجد فرق بين الجزيرة وبني ياس، لأن «البيت متوحد»، وأنها جميعاً أندية تنتمي إلى الدولة، وخدمتها تعتبر واجباً، ذاكراً أنه قضى سنوات في «فخر أبوظبي»، كاشفاً أنه تدرب في بداياته مع العين، كما لعب للوحدة ، ودافع عن شعار الظفرة عامي 2003 و2004، وقال: الفترة الأطول والعلاقة الأقوى، كانت في الجزيرة، دون أن يكون ذلك سبباً في وضع حاجز بيني وبين الأندية الأخرى.

    البيت متوحّد

    وأكد أحمد سعيد أن انتقاله للعمل في قلعة «السماوي»، يجسد مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تؤكد دوماً أن «البيت متوحد»، وأن هذه المقولة بكل ما تحملها من معانٍ عميقة ورائعة، موجودة بالفعل على أرض الإمارات، وفي مجتمع الرياضة المترابط ، وأشار إلى أنه لا يرى مشكلة في انتقال الإداري للعمل من نادٍ إلى آخر، ذاكراً أن الإدارة أصبحت جزءاً من منظومة الاحتراف، وأن هنالك العديد من الإداريين الذي سبقوه في التنقل بين الأندية، وقدموا تجارب ناجحة.تقدير وعبّر أحمد سعيد عن تقديره لأسرة نادي الجزيرة، ذاكراً أنه يتشرف بكونه تعلم من القيادة العليا للنادي، وحالياً يتعلم من القيادة العليا لنادي بني ياس، ما يجعله يشعر بالفخر، خاصة أنه تربى وتعلم عبر سنوات طويلة، في مدرسة «عيال زايد»، ووجّه الشكر لكل من وقف بجانبه في نادي الجزيرة، مؤكداً أنه يحمل في قلبه حباً كبيراً لكل الجزراوية، وقال: أشكر، عبر «البيان الرياضي»، أسرة نادي بني ياس، التي استقبلتني بحفاوة، ومنحتني الثقة، وأؤكد أنني حضرت من أجل خدمة النادي وجمهوره. وأضاف: لست غريباً على نادي بني ياس، وأمتلك علاقات قوية في بني ياس، ومع إداريي النادي، مثل عبد الله الغيلاني وأحمد الجابري ومترف الشامسي، ومرزوق المنصوري، وأتمنى أن أقدم تجربة إدارية جيدة مع «السماوي».

    طباعة Email